مطورة الروبوت صوفيا تعلن عن روبوت لرعاية مرضى كورونا

مطورة الروبوت صوفيا تعلن عن روبوت لرعاية مرضى كورونا

سمية غازي
تكنلوجيا، بيئة، علوم
22 سبتمبر 2021

يتجه العالم للاعتماد على الروبوتات في جميع نواحي الحياة بدايةً من الصناعات الثقيلة وحتى الترفيه. ولكن هذه التقنية يمكن أن يكون لها فوائد كبيرة في القطاع الطبي. ولعل روبوت Grace المخصص لرعاية مرضى كورونا المعزولين مثال ممتاز على ذلك.

وقد تم تصميم هذا الروبوت من طرف شركة Hanson Robotics الواقعة في هونج كونج. وتعتبر هذه الشركة واحدة من أهم الشركات العاملة في هذا المجال، حيث إنها مصممة الروبوت صوفيا والذي حقق نجاح كبير.

وقد احتفى العالم بمستوى النجاح الذي حققه الروبوت صوفيا لدرجة أنه حصل الإقامة السعودية  سابقًا في عام 2016. وتأمل شركة Hanson Robotics استئناف هذا النجاح مع روبوت Grace الجديد والموجه للقطاع الطبي.

ويصنف روبوت Grace الجديد بأنه روبوت بشري، وهو مخصص للتمريض بشكل أساسي. ويضم كمية كبيرة من المستشعرات إلى جانب كاميرا حرارية مثبتة على صدره. وقد تم تطويره خصيصًا لرعاية كبار السن المصابين بعدوى كورونا والذين يضطرون لعزل أنفسهم.

ويستطيع هذا الروبوت أن يتحدث بأكثر من لغة بما في ذلك الإنجليزية والصينية. إلى جانب القدرة على العلاج بالتحدث وكذلك رسم الصور.

image 56 - الثالثة بريس
image 57 - الثالثة بريس

روبوت مخصص لرعاية مرضى كورونا

وقد تم تصميم الروبوت Grace على أنه أنثى ممرضة. وتغلب الملامح الآسيوية على شكل وتصميم وجهه. في حين أنه قادر على إظهار ملامح مختلفة وتعبيرات وجه متغيرة.

وصرّح الروبوت الجديد بأنه قادر على تحسين حالة المرضى عمومًا خصوصًا من خلال العلاج الكلامي. كما أنه قادر على مساعدة مقدمي الخدمات الطبية عمومًا. وتخطط Hanson Robotics للبدء في عملية الإنتاج الكمي للروبوت الجديد قريبًا.

وسيبدأ الروبوت الجديد في التوفّر في الأسواق الصينية، واليابانية، والكورية بدايةً إلى جانب هونج كونج نفسها. كما أن الشركة لم تكشف عن سعر الروبوت، إلا أنه قد يوازي سعر سيارة فارهة.

ويظهر لنا مدى سرعة وقدرة الروبوتات على التطور. وذلك لم يظهر فقط مع الروبوتات Sophia و Grace. لكن ظهر كذلك مع روبوتات شركات أخرى مثل بوسطن ديناميكس وكذلك روبوتات شركة مثل Nuru. إلى جانب إعلان إيلون ماسك على رغبة تيسلا في تطوير روبوت شبيه بالبشر قريبًا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.