“مصباح” الرباط يستنكر الاعتداء البلطجي على فريق جولة الأمين العام ويطالب بفتح تحقيق

“مصباح” الرباط يستنكر الاعتداء البلطجي على فريق جولة الأمين العام ويطالب بفتح تحقيق

أسماء غازي
سياسة
6 سبتمبر 2021

طالبت الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بالرباط، السلطات المحلية والأمنية بفتح تحقيق فيما جرى من عمليات التعنيف والتحرش والسرقة التي تعرض لها مناضلو الحزب خلال جولة نُظمت في إطار فعاليات الحملة الانتخابية، شارك فيها الدكتور سعد الدين العثماني، الأمين العام للحزب، السبت 04 شتنبر بالرباط.

وذكر بيان صادر عن “مصباح” الرباط، توصل Pjd.ma بنسخة منه، أن فريق جولة الأمين العام تعرض لهجوم منظم من طرف مجموعة من البلطجية المأجورة، الذين حاولوا الاعتداء على مناضلي الحزب، ومنهم من تعرض للتعنيف والسرقة التحرش باستعمال اساليب السب والقذف في حق مناضلينا.

وهذا نص البيان كاملا:

حزب العدالة والتنمية

الكتابة الإقليمية للرباط

إدارة الحملة الانتخابية

بيـــــــــان

في إطار فعاليات الحملة الانتخابية، قام الأخ الامين العام الدكتور سعد الدين العثماني وكيل لائحة الحزب للانتخابات التشريعية بدائرة الرباط المحيط مساء يوم السبت 4 شتنبر 2021 بجولة في شارع الحسن الثاني وبعض المراكز التجارية، رفقة مجموعة من مناضلي الحزب في احترام تام للتدابير الاحترازية المعتمدة في اطار الحملة الانتخابية، إلا فريق جولة الاخ الامين العام تعرض لهجوم منظم من طرف مجموعة من البلطجية المأجورة الذين حاولوا الاعتداء على مناضلي الحزب ومنهم ن تعرض للتعنيف والسرقة  التحرش باستعمال اساليب السب و القذف في حق مناضلينا.

وفي نهاية الجولة استقل عدد مهم من هؤلاء البلطجية حافلة (صطافيت) يستعملها مرشح أحد الأحزاب المنافسة مما يذكرنا بالمسيرة المخدومة: “مسيرة ولد زروال”.

وامام هذا الاعتداء الهمجي، فإن الكتابة الإقليمية للحزب بالرباط تؤكد على ما يلي:

1. التنويه بالجولات الناجحة للأخ الامين العام، وتحي شجاعته في التواصل مع المواطنات والمواطنين كما تثمن التجاوب الكبير للساكنة مع هذه الجولات واللقاءات الميدانية التي لاقت نجاحا كبيرا وتؤشر عن الشعبية التي يتمتع بها حزب العدالة والتنمية محليا ووطنيا.

2. التنديد بأساليب العنف والبلطجة التي لجأ إليها بعض الخصوم السياسيين أمام نجاحات الحملة الانتخابية التي يقودها الاخ الامين العام ومناضلو الحزب على مستوى مدينة الرباط.

3. المطالبة السلطات المحلية والأمنية بفتح تحقيق فيما جرى من عمليات التعنيف والتحرش والسرقة التي تعرض لها مناضلو الحزب خلال هاته الجولة.

4. التأكيد على مواصلتنا للحملة الانتخابية على مستوى جميع مقاطعات الرباط بكل عزم وإصرار بشكل حضاري والحرص على الاستمرار في التواصل مع المواطنين، كما أن هذا النوع من الأساليب البائدة لن ترهب مناضلات ومناضلي الحزب ولن تثنيهم عن الصمود ومواجهة مختلف أنواع التهجمات والاعتداءات.

وفي الاخير نجدد دعوتنا لعموم المواطنين والمواطنات الى التصويت بكثافة يوم الاربعاء 8 شتنبر 2021 على لوائح المصباح لوائح حزب العدالة والتنمية لترسيخ المسار الديمقراطي ببلادنا بعيدا عن اساليب العنف والبلطجة وشراء الذمم.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.