مستوطنون يقتحمون الأقصى.. والاحتلال يحول القدس إلى ثكنة عسكرية

مستوطنون يقتحمون الأقصى.. والاحتلال يحول القدس إلى ثكنة عسكرية

أسماء غازي
سياسة
29 سبتمبر 2021

اقتحم مستوطنون، الثلاثاء 28 شتنبر الجاري، تزامنا مع الذكرى 21 لانتفاضة الأقصى، باحات المسجد الأقصى المبارك، فيما اعتقلت شرطة الاحتلال أحد المصلين.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”، إن 92 مستوطنا اقتحموا باحات الأقصى عبر باب المغاربة على شكل جماعات، وأدوا طقوسا تلمودية في المنطقة الشرقية، ونفذوا جولات استفزازية بحماية شرطة الاحتلال.

وأفاد شهود عيان، بأن عناصر من شرطة الاحتلال اعتدوا بالضرب على شاب في باحات الأقصى، ومنعوه من الصلاة، قبل أن يعتقلوه ويقتادوه إلى منطقة باب السلسلة.

وحولت شرطة الاحتلال القدس القديمة إلى ثكنة عسكرية ونصبت الحواجز على الطرقات المؤدية للمسجد الأقصى، وعمدت على فرض إجراءات مشددة وتفتيشات ودققت في هويات الوافدين إلى الأقصى وعرقلت وصولهم.

وكان نحو 778 مستوطنا اقتحموا الأقصى، أمس، وأدوا طقوسا تلمودية علنية ورفعوا علم الاحتلال الإسرائيلي في باحاته، وقدموا شروحات عن “الهيكل” المزعوم.

يشار إلى أن أعداد المستوطنين المقتحمين للأقصى خلال الأيام القليلة الماضية قد بلغت حدا غير مسبوق؛ بحجة الاحتفال بالأعياد اليهودية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.