مستشار بالصحة العالمية يحذر من انهيار منظومة الصحة في تونس

مستشار بالصحة العالمية يحذر من انهيار منظومة الصحة في تونس

أسماء غازي
خارج الحدودسياسةمجتمع، صحة
18 أبريل 2021

حذّر المستشار لدى منظمة الصحة العالمية، سهيل العلويني، السبت، من انهيار المنظومة الصحية بتونس بسبب الإصابات المتصاعدة لفيروس “كورونا”.

ونقلت وكالة الأنباء التونسية الرسمية عن العلويني تحذيره من “انهيار المنظومة الصحية في حال تواصل ارتفاع عدد إصابات كورونا في تونس”.

كما عبّر عن “تخوفه من بلوغ أسرة الأكسجين بمختلف المستشفيات طاقاتها القصوى جراء ارتفاع نسق الإصابات”.

واعتبر العلويني أن السلالة البريطانية المتحورة، “أخطر من السلالة الأولى من حيث سرعة انتشارها، والأضرار التي يمكن أن تلحقها بالجهاز التنفسي، التي تفوق بدرجة أكبر السلالة الاولى، فضلا عن كونها تمس بنسب أكبر كبار السن”.

كما دعا إلى مزيد “من اتخاذ إجراءات صارمة وتطبيقها على أرض الواقع”، مشددا على ضرورة “تطبيق البروتوكولات الصحية وتوعية المواطنين بالإجراءات الوقائية والتسريع بعملية التلقيح التي تعتبر أولوية قصوى”.

وحتى السبت، سجلت تونس 144 حالة إصابة بالسلالة البريطانية المتحورة لكورونا في 16 محافظة، كما تم تصنيف 17 ولاية و95 منطقة بين مستوى “مرتفع” ومستوى “مرتفع للغاية” لانتشار الفيروس.

وعرفت الإصابات بفيروس كورونا نسقا تصاعديا منذ أواخر مارس الماضي.

وفي وقت سابق السبت، أعلنت الحكومة التونسية تعليق الدراسة بكافة المؤسسات التعليمية وحظر حركة السيارات ليلا، حتى نهاية أبريل الجاري، لمواجهة تصاعد إصابات كورونا.

ووفق آخر حصيلة رسمية، بلغت إصابات كورونا في تونس، 281 ألفا و777 إصابة، بينها 9 آلاف و639 وفاة، و232 ألفا و643 حالة تعاف.

وبلغ العدد الإجمالي للملقحين منذ بداية الحملة في 13 مارس/آذار الماضي 203 آلاف و854 مواطنا، تلقى 17 ألفا و89 الجرعة الثانية، من إجمالي مليون و136 ألفا و41 مسجلا في منظومة التلقيح.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.