مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم يمنح جائزته الدولية للرئيس الكولمبي السابق

مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم يمنح جائزته الدولية للرئيس الكولمبي السابق

2019-07-23T10:15:35+01:00
2019-07-23T10:15:38+01:00
مجتمع
23 يوليو 2019

أعلن “مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم” أن الجائزة الدولية “ذاكرة من أجل الديمقراطية والسلم”سوف تمنح في دورتها الرابعة للرئيس الكولومبي السابق السيد خوان مانويل سانتوس ، لما قام به من اجل المصالحة في بلاده.

وجاء في بلاغ رسمي لمركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية أنه “اقتناعا منه بأهمية الاشتغال على الذاكرة لتعزيز قيم الديمقراطية والسلم و ثقافتهما، وتأكيدا منه على معالجة قضايا الذاكرة الجماعية و المشتركة لترسيخ القيم الإنسانية الإيجابية في أبعادها الكونية، ودفاعا منه على أهمية التعايش بين الشعوب والثقافات والأفراد، فإن الجائزة تمنح في دورتها الرابعة للرئيس الكولومبي السابق السيد خوان مانويل سانتوس ، لما قام به من اجل المصالحة في بلاده”.

وأضاف البلاغ أن هذا التتويج يأتي اعترافا من المركز بالأدوار الإيجابية التي تساهم بها شخصيات اعتبارية، ومؤسسات رسمية ومدنية في ترسيخ قيم العيش المشترك بين الأفراد والدول والثقافات، و تقديرا منه للدور الإيجابي الذي يلعبه المدافعون عن حقوق الإنسان، والعاملون على نشر ثقافتها (أفراد، و جمعيات ، ومؤسسات) للتجاوز الإيجابي لجراحات الذاكرة الجماعية و المشتركة”.

وستقدم الجائزة الدولية خلال حفل الافتتاح الرسمي للدورة الثامنة لمهرجان الدولي للسينما والذاكرة المشتركة ، الذي سيقام في الفترة من 5 إلى 11 أكتوبر 2019 بمدينة الناظور( شمال المغرب)، و ستسلم الجائزة من يدي الرئيس الإسباني السابق خوسيه لويس رودريغيز ساباتيرو الذي فاز بالجائزة في دورتها الثالثة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.