مدرب بأكاديمية هيرنفين يكشف أولى خطوات زياش في عالم الكرة

مدرب بأكاديمية هيرنفين يكشف أولى خطوات زياش في عالم الكرة

محمد غالب
رياضة
13 مايو 2020

كشف الهولندي جيفري تالان، عن الخطوات الأولى للدولي حكيم زياش، في عالم كرة القدم، وتحدث عن السنوات الأربع التي قضاها رفقة بأكاديمية فريق هيرنفين الهولندي، وكيف تجاوز كل العقبات، منذ شتنبر 2003 حتى 2008.

حيث قال: « التقيت بزياش للمرة الأولى، عندما عاد لتوه من المغرب، في عمر 13 ربيعا، وتزامن ذلك مع بدايتي كمدرب، كان صبيا خجولا، نجح في كسب مكانه في المجموعة، وكان من الواضح أن لديه موهبة كروية، إذ لم يستغرق طويلا في الاندماج مع الفريق ».

وأضاف الهولندي تالان، قائلا: « أشرفت على تدريب زياش أربع سنوات، والحقيقة هي أنه لم يكن لدينا الكثير على وجه الخصوص للقيام به من حيث العلاقات الاجتماعية، كان علينا فقط أن ندعه يعيش حياته، مثل أي صبي في عمره، وكانت الفكرة أن يتمتع خلال التداريب وأن يطور أداءه بالطبع ».

واكد المتحدث ذاته، فوزي شقيق زياش، هو من كان يعتني به، وأنه لعب دورا رئيسيا، في مشاركته للتداريب، بعد أن ظل مرافقا له طوال سنوات التداريب والمباريات، قبل أن ينتقل اللاعب في سن الخامسة عشر إلى الأكاديمية، وتمت رعايته من قبل عائلة مضيفة.

وعن تطور أداءه، أكد مدرب زياش بأكاديمية هيرنفين، أن اللاعب رغم صغر سنه، إلا أنه ظل سريع التعلم، وأضاف بالقول: « أود أن أقول أنه كان من الضروري أن تثبت له أنك تؤمن به، وأن تنقل الثقة إليه، كما علمناه أن يأخذ المعلومات بشكل أسرع حتى يتمكن من إيجاد الحلول لنفسه خلال المباريات، خصوصا وأنه لم يكن يتوفر على بنية جسمانية قوية، ما ساعده على تقوية تمريراته.

واضاف المتحدث ذاته، ان زياش يتوفر رجل يسرى استثنائي وأنه قام بتحسينها، بفضل مثابرته في العمل، مستحضرا في السياق ذاته، أن مدير الأكاديمية، كان  يمزح مع حكيم، قائلا، إنه لن يتمكن من جعل الفريق يفوز في المسابقة، وأن الصبي أخذ كلامه بمحمل الجد، وجعل فريقه يفوز، بعدما اكتسب الثقة في نفسه، وأن الجميع، كان يأمل أن يصل اللاعب سريعا إلى الفريق الأول.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.