مخترق يتلاعب بمحطة مياه أمريكية ويرفع نسب مواد سامة

مخترق يتلاعب بمحطة مياه أمريكية ويرفع نسب مواد سامة

10 فبراير 2021

كشفت سلطات ولاية فلوريدا الأمريكية، عن تعرض محطة معالجة المياه فيها لاختراق إلكتروني، تسبب في ضح مادة بمستويات خطيرة إلى المياه.

وأوضح قائد شرطة مقاطعة بينيلاس، بوب غوالتيري أن القرصنة بدأت صباح الجمعة في محطة مدينة أولدسمار، وهي مدينة يقطنها حوالي 15 ألف شخص في منطقة تامبا باي، وأن مشغل المحطة لاحظ أن شخصًا ما قد تمكن من الوصول عن بُعد إلى نظام كمبيوتر يتحكم في المواد الكيميائية المستخدمة في معالجة المياه بالإضافة إلى الوظائف الأخرى.

وأشار إلى أن المتسلل غير مستوى هيدروكسيد الصوديوم أو الغسول، وهو مكون رئيسي في منظفات الصرف الصحي التي تستخدم أيضًا للتحكم في حموضة المياه وإزالة المعادن من مياه الشرب، من حوالي 100 جزء في المليون إلى 11,100 جزء في المليون، وقال غوالتيري: “من الواضح أن هذه زيادة كبيرة وربما خطيرة”.

وأكد غوالتيري أن مكتب عمدة المدينة بدأ تحقيقًا جنائيًا، وتحاول وحدة الأدلة الجنائية الرقمية معرفة كيفية حدوث الخرق ومن المسؤول. وقال إنه من غير الواضح ما إذا كان الاقتحام قد نشأ في الولايات المتحدة أو خارج البلاد، أو لماذا تم استهداف محطة أولدسمار.

وأشار إلى أن مكتب التحقيقات الفيدرالي والخدمة السرية يحققان أيضًا. وقال مسؤول أمريكي مطلع على الأمر إنه من السابق لأوانه القول إن الاختراق كان من عمل فاعل إجرامي أو إنه مرتبط بدولة أجنبية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.