ما هو العمر الافتراضي لكروت الشاشة قبل أن تتعرض للتلف

ما هو العمر الافتراضي لكروت الشاشة قبل أن تتعرض للتلف

15 يوليو 2021

البطاقات الرسومية “كروت الشاشة” هي الوسيلة الوحيدة المسؤولة عن عرض المحتوى على شاشتك بجودة عالية ومساعدتك في ممارسة وتشغيل الألعاب الحديثة والاستمتاع بها. ولكن من خلال تجربتي الشخصية أستطيع أن أؤكد لكم أنه من السهل جداً أن تتعرض البطاقات الرسومية للتلف. وهنا أقصد البطاقات الرسومية الخارجية مثل كروت انفديا و AMD وليس المعالجات الرسومية المدمجة. كروت الشاشة مثلها مثل جميع قطع الهاردوير الأخرى لديها فترة ضمان مصنعية وعمر افتراضي مقدر لها، ومن المتوقع لها أن تتوقف عن العمل بمجرد تجاوز هذه الفترة، ولكن ليس دائماً.

ما هو العمر الافتراضي للبطاقات الرسومية

 هناك العديد من البطاقات الرسومية التي تم إنتاجها منذ فترة طويلة ولا تزال تعمل بكامل كفاءتها، مثل GTX 580 و GTX 680 وغيرها. فبالرغم أنها هذه البطاقات كانت تحصل على فترة ضمان 3 أو 4 أعوام على أقصى تقدير إلا أنها لا تزال تعمل مع بعض المستخدمين وبعد مرور 10 أعوام عليها. بالتأكيد هي لن تقدم نفس النتائج التي كان من السهل الحصول عليها وقت إطلاقها بسبب تطور محركات الألعاب والرسوم الجرافيكية الحديثة والمعقدة التي تتمتع بها الألعاب في الوقت الحالي، ولكنها على الأقل لا تزال قادرة على العطاء.  ولكن بسبب المشاكل والأزمات التي تتعرض لها صناعة شرائح السيليكون وأزمات العرض والطلب بسبب تعدين العملات الإلكترونية وارتفاع أسعار كروت الشاشة بجنون، هذا يدفعنا إلى السؤال المتواجد في عنوان الموضوع، ألا وهو ما هو العمر الافتراضي لكروت الشاشة وكيف أستطيع المحافظة على بطاقتي الرسومية أطول فترة زمنية ممكنة حتى لا تتعرض للتلف وأضطر على شراء بطاقة رسومية جديدة.

في إحدى المرات قال الرئيس التنفيذي لشركة انفديا Jensen Huang أن البطاقات الرسومية التي يتم استخدامها في عمليات تعدين العملات الإلكترونية تتعرض للتلف بعد مرور عامان إلى ثلاث أعوام على أقصى تقدير. بينما البطاقات الرسومية التي تُستخدم في الألعاب والأعمال الإنتاجية فهي قادرة على المواصلة لمدة 5 أعوام إلى 6 أعوام.  ولكن تذكر هنا أن الرئيس التنفيذي لشركة انفديا كان يقصد فترة العمل الافتراضية المتواصلة. بمعنى أنه يفترض ذلك بناءً على فترة تشغيل كروت الشاشة بشكل متواصل 24/7 دون انقطاع. وهذه فترة زمنية طويلة جداً إذا كنا نستخدم الكمبيوتر لمدة 12 أو 8 ساعات فقط في اليوم. بهذا الشكل هذه البطاقات الرسومية يكون مقدر لها بالعمل لمدة 10 أعوام أو حتى أكثر من ذلك. إذن لماذا تتلف البطاقات الرسومية سريعاً مع بعض المستخدمين؟

1- مزود طاقة سيء

في الحقيقة هناك العديد من الأسباب التي قد تدفع بالبطاقة الرسومية إلى الهاوية حتى وإن لم يمر عليها سوى فترة قليلة جداً من عمرها الافتراضي. دعونا نستبعد عمليات التعدين تماماً. فالسبب الأول والأكثر أهمية هو استخدام مزودات طاقة ضعيفة وغير معتمدة تقدم تيار كهربائي خاطئ للبطاقة مما يضع حمل كبير على دائرة الطاقة من أجل معالجة التيار قبل تمريره إلى المعالج الرسومي، وبمرور الوقت ومع كثرة الضغط على دائرة الطاقة سوف تتعرض للتلف وبناءً عليه سوف تتوقف البطاقة الرسومية عن العمل.

2- كسر السرعة الجنوني

السبب الثاني وهو عمليات كسر السرعة الجنونية. بالتأكيد هناك حدود آمنة من أجل كسر سرعة كروت الشاشة والحصول على جرعة إضافية من مستوى الأداء في الألعاب التي نفضل ممارستها طول الوقت. ولكن المشكلة هنا أنه من أجل الحصول على كسر سرعة ناجح، لابد من زيادة مقدار الطاقة المسموح للبطاقة الرسومية. وبطبيعة الحال مقادر الطاقة الإضافي سوف يتسبب في ارتفاع درجة حرارة المعالج الرسومي أكثر شيئاً فشيئاً.  ومن المعروف أن درجات الحرارة المرتفعة هي أبرز الأسباب في تلف وهلاك الأجهزة الإلكترونية والكهربائية. المشكلة الأخرى أن هناك بعض المستخدمين الذين يريدون عصر البطاقة الرسومية حتى آخر قطرة، وهذا لن يكون إلا من خلال زيادة فولت المعالج الرسومي، وهذا سوف يضيف درجات حرارة أعلى. إذن باختصار شديد إذا كنت تريد أن تستمر بطاقتك الرسومية أطول فترة زمنية ممكنة، ينبغي أن تحافظ جداً على درجات حرارتها أن تظل منخفضة وفي حدود آمنة. الحدود الآمنة في حالة الخمول هي من 30C إلى 50C، ولكن الحدود القصوى في حالات الضغط تكون بين 70C إلى 85C كحد أقصى.

3- دوائر الطاقة الرخيصة

السبب الثالث الذي قد يتسبب في تلف البطاقة الرسومية سريعاً هو راجع لجودة وصلابة مكونات دائرة الطاقة المحيطة بالمعالج الرسومي. فكما تعلمون أن المعالج الرسومي مثله مثل المعالج المركزي يحتاج لدائرة طاقة حوله مسؤولة عن معالجة التيار الكهربائي قبل تمريره إلى المعالج. دائرة الطاقة في المعالجات الرسومية تمتلك مكثفات كهربائية ومجموعة من شرائح الترانزستور ومنظم الجهد والملفات الكهربائية.  بعض الشركات وخاصة الشركات الصينية تقوم بإضافة مكونات رخيصة وضعيفة في دائرة الطاقة كي تتمكن من بيع البطاقة الرسومية بسعر منخفض في أسواق الدول الفقيرة. وللأسف إذا تعرضت إحدى المكثفات أو أي جزء من الدائرة الكهربائية وحتى اللحامات المتواجدة على سطح البورة إلى الاحتراق أو التلف فهذا يعني موت البطاقة الرسومية بالكامل. وإذا كانت البطاقة الرسومية خارج فترة الضمان فلا يوجد سبيل أخر أمامك سوى شراء بطاقة رسومية جديدة.  أما بالنسبة إلى البطاقات الرسومية التي تخرج من الشركات التايوانية مثل اسوس وجيجابايت و MSI أو الشركة الامريكية EVGA فهذه البطاقات تحتوي على دوائر طاقة احترافية مزودة بمكثفات تايوانية ويابانية الصنع قادرة على العمل لفترات زمنية طويلة وحتى درجة حرارة 105C. بالإضافة إلى ذلك كلما احتوت البطاقة الرسومية على عدد أكبر من مراوح التهوية وأنابيب امتصاص الحرارة المصنوعة من الألمونيوم فكانت فرصتها أفضل في العمل في ظل درجات حرارة منخفضة والبقاء لفترات عمرية طويلة جداً.

4- عدم إزالة التعريف القديم قبل تثبيت الجديد

السبب الرابع الذي قد يتسبب في تلف البطاقة الرسومية هو طريقة التعامل الخطأ مع الكمبيوتر وكارت الشاشة. بمعنى أنه من الضروري ألا تقوم بتثبيت إصدار جديد من تعريف كارت الشاشة إلا بعد التأكد من إزالة التعريف القديم أولاً ومحو جميع البرمجيات والملحقات الخاصة به من على الكمبيوتر. لأنه من الممكن أن تحدث عملية تعارض مع نظام التشغيل والبرنامج المسؤول عن إدارة كارت الشاشة ويواجه نظام الويندوز مشكلة في التعامل مع كلا التعريفين وبناءً عليه قد يتسبب في أي مشكلة في طريقة عمل كارت الشاشة.

إذن كيف تحافظ على العمر الافتراضي لبطاقتك الرسومية؟

إذا كنت تريد المحافظة على بطاقتك الرسومية أطول فترة زمنية ممكنة فمن الأفضل ألا تقسو عليها. بجانب مشكلة التعدين لا ينبغي أن تضع كارت الشاشة تحت الضغط لساعات طويلة في فترات الصيف. أيضاً يجب أن تراقب درجات الحرارة في حالات الخمول والضغط بين كل حين والأخر حتى تتأكد أن المراوح تعمل بشكل طبيعي.  وإذا لزم الأمر من الممكن أن تقوم بتنظيف المراوح ولكن برفق حتى لا تتسبب في تلف أي من زعانف المراوح. أيضاً من الضروري تغيير المعجون الحراري بمعجون احترافي وليس تجاري عندما تشعر أن المادة الأصلية تحجرت بالداخل، ولكن بطبيعة الحال المعجون الذي يتم إضافته في المصنع قادر “حقاً” على الدوام لأعوام كثيرة.  أخيراً إذا كنت تريد أن تعيش بطاقتك لسنوات طويلة يجب أن تخطط لشراء الإصدارات المميزة من البطاقة في البداية، بمعنى أن تضحي بالمال من أجل شراء نسخة الكارت التي تتمتع بعدد أكبر من المراوح والتي تحتوي على دائرة طاقة عالية الجودة. لكي تتأكد من جودة دائرة الطاقة ستحتاج النظر في مراجعات مواقع الطرف الثالث لأنها الوحيدة التي تقوم بفك البطاقة أمام الجمهور لشرح جميع المكونات الداخلية. أيضاً إذا كنت تريد الحصول على أفضل طراز من البطاقة الرسومية ينبغي أن تحصل على الإصدار الذي كان صاحب أفضل درجات حرارة في حالات الخمول والضغط.

إذن في النهاية ما هو العمر الافتراضي لكروت الشاشة هو سؤال إجابته متوقفة بناءً على شكل الاستخدام والعديد من الأشياء الأخرى، والتي من أهمها ضرورة شراء النسخ الاحترافية من كروت الشاشة والتي تحتوي على عدد مراوح أكبر. ومن الضروري شراء مزود طاقة احترافي معتمد بالشهادة البروزنية أو الفضية او الذهبية. ضرورة التعامل مع البطاقة بشكل صحيح أي لا تتركها تعمل 24/7 دون انقطاع لأن هذا الأمر بمثابة وكأنك تبني قبره بيديك.  أيضاً حاول الاهتمام بدرجات الحرارة بين كل حين والأخر وقم بتثبيت التعريفات الرسمية من موقع شركة AMD وانفديا فقط، ولكن تأكد من إزالة التعريف القديم قبل تثبيت التعريف التالي. لا تحاول الاعتماد على إصدار تعريف البيتا Beta لأنها تكون لا تزال قيد الاختبار. فإذا تعاملت بشكل صحيح مع البطاقة الرسومية فتأكد أنها سوف تستمر معك لفترات عمرية طويلة جداً قبل أن تتعرض للتلف أو تحتاج لشراء بديل عنها.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.