مايكروسوفت تطور ألعاب إكس بوكس للسحابة

مايكروسوفت تطور ألعاب إكس بوكس للسحابة

سمية غازي
تكنلوجيا، بيئة، علوم
24 يونيو 2021

يبدو أن شركة مايكروسوفت على وشك تولي مسؤولية بناء ألعاب مخصصة للسحابة بعد أن أعلنت شركة جوجل في الأول من شهر فبراير أنها لن تفي بوعدها بعد الآن لبناء مثل تلك الألعاب.

وعينت مايكروسوفت مديرة تصميم جوجل ستاديا السابقة، كيم سويفت، المعروفة بلعبة Portal الشهيرة.

وقال بيتر وايس، رئيس النشر في استوديوهات ألعاب إكس بوكس: تبني كيم فريق يركز على التجارب الجديدة في السحابة، مضيفًا أن هدف مايكروسوفت هو إنشاء ألعاب سحابية أصلية.

وأمضت سويفت أكثر من عقد في صناعة الألعاب منذ أن ساعد مشروعها الطلابي Narbacular Drop في حصول فريقها على وظائف في Valve Software، حيث قادت التطوير في Portal.

وأصبحت لاحقًا مسؤولة تطوير ألعاب Left 4 Dead و Left 4 Dead 2، وأنشأت لعبة لم يتم إصدارها لشركة أمازون، وكانت مديرة تصميم الاستوديو في EA.

ولكن قد يكون دورها الأكثر أهمية هو المنصب الذي تركته للتو في جوجل ستاديا، حيث أشرفت على تطوير عشرات الألعاب الخارجية.

وحددت البحث والتطوير المحتمل داخل جوجل لتطويره إلى مشروع جديد باستخدام أحدث التقنيات المبتكرة. وهذا يعني أنها كانت تعمل مع جوجل وأقرب شركاء جوجل في الألعاب التي ربما استفادت من السحابة.

وتعتبر الألعاب التي يمكنك لعبها عبر الخدمات السحابية ليست مخصصة للسحابة. وتم تصميمها للتشغيل عبر المنصات والحواسيب الحالية.

وبالتالي فإن الفوائد التي تحصل عليها من السحابة هي أوقات تحميل أسرع وعدم الحاجة إلى تثبيت الألعاب ورسومات أعلى.

ويجري تشغيل كل لعبة تلعبها عبر xCloud من مايكروسوفت عبر منصة إكس بوكس واحدة في حامل خادم. لذا فهي لا تختلف كثيرًا عن تجربة اللعب عبر إكس بوكس في المنزل.

مايكروسوفت تبني ألعاب مخصصة للسحابة:

وعدت جوجل بأنها تقدم يومًا ما المزيد من الألعاب التي يمكنها الاستفادة من قوة الخوادم المتعددة. وذلك لمنحك طريقة لعب ورسومات غير ممكنة أبدًا باستخدام منصة واحدة في منزلك.

وكانت المديرة التنفيذية في صناعة الألعاب ضمن جوجل، جايد ريموند، قد قالت في عام 2019: أن الأمر قد يستغرق عدة سنوات قبل إنتاج لعبة من شأنها الاستفادة بشكل كامل من السحابة.

ومع إغلاق استوديوهات جوجل، تعمل ريموند الآن على إنشاء ألعاب لشركة سوني بدلاً من ذلك، دون ذكر خاص للسحابة. ولكن سويفت تعمل الآن مع مايكروسوفت لبناء نوع جديد من الألعاب الأصلية للبث عبر السحابة.

وهناك علامات أخرى على أن مايكروسوفت أصبحت جادة بشأن الألعاب السحابية أيضًا. وأعلنت الشركة حديثًا أنها تقوم بترقية خوادم xCloud إلى أحدث أجهزة Xbox Series X بدلاً من Xbox One S القديمة.

بالإضافة إلى ذلك قالت مايكروسوفت: إنها تسمح لمنصات Xbox One بالعمل أيضًا. ويسمح ذلك بتشغيل ألعاب مثل Flight Simulator التي كانت في السابق بعيدة المنال لولا البث السحابي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.