ليلى الحريم.. المهاجرة المغربية التي سحقت حتى الموت وأبكت رئيس إيطاليا

ليلى الحريم.. المهاجرة المغربية التي سحقت حتى الموت وأبكت رئيس إيطاليا

أسماء غازي
2021-08-06T12:07:52+01:00
سياسة
6 أغسطس 2021

أبكت “ليلى الحريم”، 41 سنة، الإيطاليين وأدمت قلوب العمال في مدينة “مودينا” بعدما لقيت حتفها بطريقة بشعة بعدما هشمت آلة كبيرة عظامها وقد سحقت حتى الموت.

« ليلى الحريم » هي مهاجرة مغربية مقيمة في إيطاليا منذ 20 سنة، لكنها بالكاد التحقت بالشركة المسماة « Bombonette » قبل شهرين فقط على وفاتها صبيحة أول أمس الثلاثاء.

وفيما لم تعرف الأسباب التي وقفت وراء الحادث المأساوي، فإن غياب مشرف العمل يوم الحادث جعل الأنظار تتجه نحو الشركة المتخصصة في التغليف ومتابعتها بتهمة التقصير.

ووفق آخر الأنباء المتعلقة بالقضية فإن الهالكة قضت نحبها بعدما سحبتها الآلة الكبيرة وسحقتها بسبب غياب مفتاح للسلامة أو نظام يمنع حدوث مثل هذه المآسي، ما جعل السلطات الإيطالية تحقق مع الممثل القانوني للشركة.

وكانت تقارير إعلامية أفادت بأن الرئيس الإيطالي « سيرجو ماتاريلا » استجاب لضغوطات نقابات العمال في « مودينا » وأعلن أنه يشرف شخصيا على سير التحقيق وأنه فوض وزير الشغل لكشف جميع ملابسات القضية.

وسلطت وفاة المهاجرة المغربية التي خلفت وراءها ابنة تبلغ من العمر 04 سنوات، الأنظار نحو ضعف عمليات التفتيش المتعلقة بظروف الشغل في « مودينا » والتي تشهد ارتفاعا في عدد المقاولات بواقع 58 ألف مقاولة ونقص في أعداد مفتشي الشغل بنسبة تصل إلى 30 في المائة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.