لماذا تتصدر كانون وسوني وفوجي فيلم مبيعات الكاميرا

لماذا تتصدر كانون وسوني وفوجي فيلم مبيعات الكاميرا

سمية غازي
تكنلوجيا، بيئة، علوم
11 أغسطس 2021

بدأت مبيعات الكاميرات الاحترافية في التعافي مرة أخرى منذ انحدارها بالتزامن مع جائحة كوفيد-19. والبيانات العالمية للحصص السوقية توضح لنا أن كلًا سوني، كانون، وفوجي فيلم يسيطرون على هذا السوق.

وتنشر تلك المعلومات Nikkei اليابانية، ولازالت شركة كانون في الصدارة مع حصة سوقية تصل إلى 47.9%، وقد حققت نمو بنسبة 2.5% مقارنةً بعام 2019. أما سوني فأتت في المركز الثاني مسيطرة على 22.1% من السوق، وتتضمن هذه النسبة نموًا يقدر بـ1.5%.

وتأتي فوجي فيلم في المركز الثالث، مستحوذة على 5.6% من السوق. وحققت نموًا يقدر بنسبة 0.9% مقارنةً بعام 2019.

كانون تتصدر مبيعات الكاميرات

يغيب عن قائمة المتصدرين واحدة من أهم الشركات في مجال الكاميرات. وهي نيكون. والتي ظلت في المركز الثاني حتى عام 2018. لكن عانت الشركة بعدها من هبوط بنسبة 4.9%، بينما اختفت شركة باناسونيك أيضًا من القائمة.

وكل هذه البيانات تعود لعام 2020، وهو العام الذي عانت فيه مبيعات الكاميرات من انخفاض قدر بنسبة 40%، إلا أن المبيعات قد تحسنت في 2021.

وفي يوليو الماضي، شهدت الكاميرات نموًا في المبيعات بنسبة 148.1% مقارنة بالعام السابق. وهي التي تعد دفعة مشجعة لسوق الكاميرات الرقمية عمومًا.

وحتى وقتنا الحالي لا يمكننا أن نعرف كيف ستكون حصة كل شركة من المبيعات لعام 2021 نظرًا لأن هذه البيانات تظهر في العام التالي، لكن لا شك أن سوني وكانون سيحافظون على تواجدهم في قوائم الشركات الأكثر مبيعًا، لكن المراكز قد تتغير.

أسباب الصعود

كانون وسوني قد حققوا أعلى نسبة للنمو مقارنةً بالشركات الأخرى، كما أنهم تصدروا المبيعات كما سلف الذكر. والسبب وراء ذلك هو الإصدارات المتنوعة التي خرجت من الشركتين في 2020.

وقامت كانون بتحديث معظم كاميراتها في فئات سعرية مختلفة. بينما تم إطلاق كاميرا Canon EOS R5 وEOS R6 في نفس العام، إلى جانب العدسات الخاصة بهم.

أما سوني فقد ركزت بشكل أكبر على كاميرات الفيديو. وهو ما ساعدها على تحقيق النجاح في عام 2020 الذي شهد توجه عدد كبير من الأشخاص للعمل عبر الإنترنت بدلًا من وظائفهم التي فقدوها.

وقد كشفت سوني عن كاميرات مثل A7S III والأصغر منها Sony ZV-1 إلى جانب A7C والمزيد. بينما استمرت كاميراتها الأخرى في تحقيق المبيعات أيضًا.

ومن ناحية أخرى، كانون قد أعلنت عن نتائجها المالية للربع الأول من عام 2021، وقد كشفت عن تضاعف إيراداتها من مبيعات الكاميرات عديمة المرآة مقارنةً بعام 2020. وعليه فقد نشهد رجوعها في العام المقبل للصدارة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.