لبنان.. مصادرة عشرات آلاف ليترات الوقود مخزنة في محطات مغلقة

لبنان.. مصادرة عشرات آلاف ليترات الوقود مخزنة في محطات مغلقة

أسماء غازي
سياسة
15 أغسطس 2021

تمكنت السلطات اللبنانية، السبت، من مصادرة عشرات آلاف الليترات من الوقود عقب حملة مداهمات نفذتها القوات العسكرية والأمنية ضد محطات الوقود المقفلة في البلاد.

وجاءت هذه الخطوة عقب ثلاثة أيام من حالة الغضب التي عمت البلاد بسبب فقدان تلك المادة على خلفية إعلان مصرف لبنان المركزي توقفه عن دعم استيراد الوقود (البنزين والمازوت).

وتسببت الأزمة بفقدان شبه تام للوقود في البلاد، حيث عمدت محطات إلى إقفال أبوابها وإخفاء الوقود في خزاناتها، بانتظار صدور جدول الأسعار الجديد بعد وقف الدعم.

وللأسباب نفسها، امتنعت الشركات المستوردة للوقود عن تسليمه إلى المحطات.

وقامت عناصر الجيش، السبت، بمصادرة عشرات آلاف ليترات البنزين كانت مخزنة في محطات وقود مقفلة أبوابها بمنطقة البقاع (وسط).

وقال الجيش، في بيان، إنه سيوزع الكميات المصادرة على مولدات كهربائية ومشاريع زراعية وفقا للتسعيرة الرسمية لوزارة الطاقة.

وفي بيان آخر، أعلن الجيش أنه يواصل حملته على المحطات المقفلة بمختلف أنحاء البلاد، وتمكن من مصادرة كميات مخزنة من البنزين والمازوت (ديزل).

وفي مدينة صور (جنوب)، صادرت عناصر من قوى الأمن الداخلي عشرات آلاف ليترات البنزين والمازوت من إحدى المحطات.

وذكرت قوى الأمن، في بيان، أنها أجبرت صاحب المحطة على فتحها وتعبئة الوقود للمواطنين، بالإضافة إلى استدعائه للتحقيق بناء على قرار قضائي.

بدوره، أعلن جهاز أمن الدولة أنه كثف دورياته ومداهماته للمحطات في كافة مناطق البلاد للتحقق من مخزونها، وفق إعلام محلي.

والأربعاء، أعلن المصرف المركزي، توقفه كليا عن دعم استيراد المحروقات، ما سينعكس ارتفاعاً بأسعارها في الأسواق اللبنانية نحو 5 أضعاف.

ويرزح لبنان منذ أواخر 2019، تحت وطأة أزمة اقتصادية حادة أدت الى انهيار مالي ومعيشي، وتدهور في قيمة العملة المحلية مقابل الدولار، وفقدان سلع أساسية من الأسواق كالوقود والأدوية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.