كيف ستشكل تقنية الشحن السريع الجديدة من أوبو ضغطًا على سامسونج وآبل؟

كيف ستشكل تقنية الشحن السريع الجديدة من أوبو ضغطًا على سامسونج وآبل؟

منوعات
14 يوليو 2020

نشرت شركة (أوبو) Oppo يوم أمس إعلانًا تشويقيًا عن تقنية الشحن السريع القادمة بقدرة (125) واطًا في مقطع فيديو قصير في موقع تويتر، حيث من المقرر أن تكشف الشركة عن المزيد من التفاصيل حول هذه التقنية الجديدة يوم 15 يوليو القادم.

هذا الأمر وبالمقارنة مع تقنيات الشحن المتوفرة الآن في السوق، يعتبر قفزة كبيرة جدًا في هذا المجال، وسيشكل ضغطًا كبيرًا على شركات تصنيع الهواتف الذكية الرائدة، مثل: آبل وسامسونج التي ستكون مطالبة بتقديم تقنية شحن سريع مطابقة أو قريبة للتقنية التي ستقدمها شركة أوبو.

إذًا، كيف ستشكل تقنية الشحن السريع الجديدة من أوبو ضغطًا على سامسونج وآبل؟

حتى الآن، ليس من المتوقع أن تعلن شركة أوبو عن هاتف ذكي جديد يتميز بشحن سريع بقدرة 125 واطًا يوم 15 يوليو، ولكن من المتوقع أن تعلن أوبو عن جدولًا زمنيًا بشأن موعد توفر تقنية الشحن فائقة السرعة هذه في السوق، والأهم من ذلك، سنرى كيف تخطط الشركة لتطبيق هذا الحل على الهواتف الجديدة.

حيث تتيح الشركة بالفعل أحد أسرع حلول الشحن في السوق مع تقنية (Oppo’s 65W SuperVOOC 2.0)، التي تقدم حل شحن سريع بقدرة 65 واطًا، مما يتيح لك شحن بطارية هاتف بسعة 4000 مللي أمبير/الساعة في 30 دقيقة فقط.

بالمقارنة، نجد أن هاتف Galaxy S20 Ultra من سامسونج الذي يأتي ببطارية بسعة 5000 مللي أمبير/الساعة يدعم فقط الشحن السريع بقدرة 45 واطًا، بينما يدعم هاتفي OnePlus وOnePlus 8 Pro ميزة الشحن السريع بقدرة 30 واطًا القادرة على شحن بطارية الهاتف بنسبة 70% في نصف ساعة.

كما عززت شركة آبل أخيرًا نهجها في الشحن السريع من خلال دعم هاتف iPhone 11 Pro بشاحن سريع بقدرة 18 واطًا، والذي يوفر شحن البطارية بنسبة 55% في 30 دقيقة، بينما تُشير أحدث التسريبات بأن هاتف iPhone 12 القادم سيأتي بشاحن سريع بقدرة 20 واطًا.

على هذا النحو، نجد أن شركة (أوبو) حاليًا تأتي في المقدمة بتقديمها الحل الأسرع لشحن الهواتف الذكية بقدرة 65 واطًا، كما تعمل الآن على تطويره ليصبح أسرع بقدرة 125 واطًا، مما يتيح شحن بطارية الهاتف بالكامل خلال 15 دقيقة فقط. وهي ميزة تنافسية جديدة لشركة أوبو في سوق الهواتف الذكية.

ومن ثم نجد أن التقدم في تقنية الشحن السريع سيكون أمرًا جيدًا لمستقبل الهواتف الذكية بشكل عام، حيث سيدفع شركات الهواتف لتقديم أجهزتها بشواحن أسرع للمنافسة، والذي يمكن أن يكون خيارًا مفيدًا للكثير من المستهلكين الذين يبحثون عن حلول شحن سريعة لهواتفهم في الصباح قبل الخروج للعمل مباشرة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.