كيف زادت سامسونج من اعتمادية الهواتف القابلة للطي

كيف زادت سامسونج من اعتمادية الهواتف القابلة للطي

سمية غازي
تكنلوجيا، بيئة، علوم
13 أغسطس 2021

تهتم شركة سامسونج بشكل كبير بالهواتف القابلة للطي. وتقديمها لهاتف جالكسي فولد الأول لم يكن بدافع استعراض عضلاتها بمنتج جديد ومن ثم تجاهله. ويظهر هذا مع الجيل الجديد من هذه الهواتف، والمتمثل في جالاكسي Z فولد 3 وجالاكسي Z فليب 3.

وقد عانت الهواتف القابلة للطي منذ ظهرت لأول مرة من مشكلة كبيرة. وهي قدرتها المحدودة على التحمل واعتماديتها المنخفضة. وقد قدمت سامسونج الكثير لحل هذه المشكلة في الجيل الجديد من هواتفها.

وتأتي الهواتف الجديدة وبشكل غير متوقع مع مقاومة المياه. حيث سيمكن للمستخدم أن يغوص بهاتفه القابل للطي واستخدامه بشكل طبيعي، تمامًا مثل الهواتف العادية التي توفر خاصية مقاومة المياه.

القوة والاعتمادية في الهواتف القابلة للطي

تثق سامسونج في أن هواتفها الجديدة قوية وشديدة التحمل بشكل يجعلها قابلة للاستخدام تمامًا مثل الهواتف العادية. وهذا بالرغم من أزمات الشركة السابقة سواء مع جالكسي فولد الأول والذي تعطلت الوحدات الأولى منه بسهولة شديدة.

وتستمر سامسونج في محاولات التطوير وحل المشاكل. كما أن الشركة الكورية قادرة فعلًا على علاج العيوب التي تظهر في منتجاتها بكفاءة. والجيل الجديد من الأجهزة القابلة للطي قد عالج مشاكل ضعف التحمل بأكثر من طريقة.

وأولى هذه الطرق هي خاصية مقاومة المياه بالطبع، والتي تعبر عن مدى تفوق سامسونج. فجعل هاتف قابل للطيء مليء بالمفصلات والمنافذ مقاومًا للماء هو أمر غير سهل.

وبالإضافة إلى مقاومة المياه، الهواتف الجديدة تأتي مع شاشات أقوى وأكثر اعتمادية، إلى جانب مفصلات أفضل وإطار أقوى.

وجعل الهاتف الذكي مقاومًا للمياه ليست بعملية صعبة. كل ما يحتاجه المُصنّع هو أن يجد جميع المنافذ التي قد يدخل منها الماء ومن ثم تغليفها سواء بالصمغ أو بالمطاط. وذلك سهل بالنسبة لمنافذ بسيطة مثل منفذ الشحن، منفذ بطاقة SIM أو حتى مخارج الصوت.

وفي الهواتف القابلة للطي الأمر كان أصعب، نظرًا لأن نفس الأمر يجب أن يتم تنفيذه بالنسبة لمفصلات الهاتف ومداخلها، أو القطع المتحركة بشكل عام، والتي يصعب تغليفها.

ابتكارات سامسونج

تواجه الهواتف القابلة للطي مشكلة كبيرة مع مقاومة الغبار على وجه التحديد. وذلك نظرًا للمداخل والمخارج الخاصة بالمفصلات. ولهذا تستخدم سامسونج فرشاة صغيرة تسمح بإزاحة الأتربة بقدر الإمكان مع كل مرة يتم فيها الطي.

وكذلك طورت الشركة نوع معين من التزييت الذي يسمح بجعل الجهاز قادر على تحمل الطي والفرد لأكثر من 200 ألف مرة!

ومن حيث مقاومة المياه في الجهاز فهي مثالية، حيث يتحمل الغوص على عمق متر ونصف المتر لمدة تصل إلى نصف ساعة. لكن المعيار هنا هو IPX8، والذي يختلف عن IP68 الشائع، نظرًا لأن الرقم “6” يعبر عن مقاومة الغبار، وهو أمر غير متواجد هنا.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.