كيف تحافظ SpaceX على أسرار ستارلينك

كيف تحافظ SpaceX على أسرار ستارلينك

12 يوليو 2021

كشف تفكيك لطبق استقبال إشارة ستارلينك المعروف باسم Dishy McFlatface عن تفاصيل جديدة حول طبق الإنترنت عبر الأقمار الصناعية لشركة SpaceX، بما في ذلك كيفية منع الشركة من إساءة استخدام أجهزتها للتطوير.

وتم إطلاق ستارلينك في العام الماضي، وهي تعتمد على مجموعة متزايدة من الأقمار الصناعية في مدار حول الأرض وطبق تحديد المواقع تلقائيًا على الأرض يتواصل معها.

وكانت شبكة الأقمار الصناعية قيد التقدم لشركة SpaceX، حيث أضافت عدة عمليات إطلاق لصواريخ Falcon 9 إلى الشبكة.

وعند حدوث ذلك، تم سد الثغرات في تغطية ستارلينك، وإضافة المزيد من المستخدمين إلى النظام.

وعلى الأرض، تستخدم ستارلينك طبق القمر الصناعي المخصص الذي يرتبط بجهاز توجيه خاص. وتم إعداده باستخدام تطبيق ستارلينك، وهو مصمم للتحرك تلقائيًا وذلك للحفاظ على الزاوية المثلى.

ومع ذلك، فقد ثبت أيضًا أنه مصدر جذب للفضول لمعرفة ما قامت به شركة إيلون ماسك في الداخل.

ويمثل فريق بحث أمن الحاسب والتشفير الصناعي في جامعة لوفين إحدى هذه المجموعات، الذي حصل على نظام ستارلينك عندما تم إطلاقه في بلجيكا في نهاية شهر مايو.

واكتشف الفريق أن شركة SpaceX كانت تتكرر بشكل واضح تصميم الطبق الأساسي. ويختلف جهاز ستارلينك الموجود لدى الفريق عما شوهد في عمليات التفكيك السابقة، وهناك بعض الاختلافات في الموصلات.

SpaceX تحافظ على أسرار ستارلينك

قال إيلون ماسك حديثًا: إن الشركة تعمل على خفض تكلفة بناء كل طبق من أطباق ستارلينك إلى النصف، وذلك بالنظر إلى أن شركة SpaceX تخسر حاليًا الأموال عليها.

وتمنع شركة SpaceX أنظمة التطوير هذه من الخروج خارج سيطرتها. وقال الفريق: أجهزة التطوير مسيجة جغرافيًا للعمل في مناطق محددة سابقًا فقط، ومعظمها من الواضح أنه مواقع شركة SpaceX.

وأضاف: من المحتمل أن يتم إخطار الشركة إذا تم استخدام أجهزة التطوير خارج هذه السياجات الجغرافية المحددة سابقًا.

ولا يمثل هذا الأمر السيطرة الوحيدة التي تفرضها الشركة بشأن الوصول إلى النظم الأساسية. إذ كشف الفريق أيضًا أن الشركة قد منعت المستخدمين من تسجيل الدخول إلى النظام المباشر.

ويجري ذلك من خلال تضمين فحص أثناء الإقلاع. ويتم حماية أطباق المستهلك قبل شحنها، وبالتالي يتم تعطيل مطالبة تسجيل الدخول. ويعني ذلك أن محاولة الوصول إلى الطبق عبر منفذ UART ممنوعة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.