كيفية تفعيل سجل الإشعارات على هواتف اندرويد

كيفية تفعيل سجل الإشعارات على هواتف اندرويد

سمية غازي
تكنلوجيا، بيئة، علوم
30 سبتمبر 2021


الإشعارات سيف ذو حدين؛ لا شك هناك شعور مُرضٍ بالإنجاز عند حذفهم بنقرة واحدة، ولكن بين الحين والآخر، قد تكون الإشعارات أكثر من اللازم مما يضطرك إلى تجاهل الإشعار الذي تحتاج إلى قراءته بمزيد من التفاصيل. في الواقع تعد الإشعارات مكونًا رئيسيًا للهواتف الذكية، لذلك قد يكون الأمر مزعجًا إذا قمت بتمرير أحدها بعيدًا وحذفه عن طريق الخطأ قبل قراءته.
لذلك قدم تحديث اندرويد 11 ميزة جديدة سهلة الاستخدام “سجل الإشعارات”، وهي عبارة عن سجل لكل الإشعارات المرفوضة. لكن لا يجري تمكين ميزة سجل الإشعارات افتراضيًا. وبمجرد تشغيله، سيحتفظ بسجل لكل إشعار تم رفضه خلال الـ 24 ساعة الماضية. يتضمن ذلك إشعارات النظام والتنبيهات التي ظهرت واختفت من تلقاء نفسها. لذا إذا كنت قد حذفت إشعارًا في أي وقت قبل أن تدرك أنك بحاجة إليه، فلا تتردد من تفعيل هذه الميزة.

كيفية الوصول إلى سجل الإشعارات على اندرويد

Notification%2BSettings - الثالثة بريس

بدايةً، توجه إلى الضبط أو “Settings” على هاتفك أو جهازك اللوحي الذي يعمل بنظام اندرويد> ثم حدد خيار “الإشعارات” أو “Notifications” من القائمة> بعد ذلك، انقر على خيار الضبط المتقدم أو “Advanced settings”>  ثم حدد خيار سجل الإشعارات أو “Notification History”> أخيرًا، قم بتفعيل مفتاح التبديل الموجود أعلى الشاشة لـ “استخدام سجل الإشعارات”.

notification%2Bhistory%2Bon%2BAndroid - الثالثة بريس

سيكون السجل فارغًا في البداية، ولكنه سيبدأ في تخزين الإشعارات بعد تمكين الميزة مباشرةً. بمجرد ظهور الإشعارات في السجل بما فيها جميع الإشعارات المرفوضة مؤخرًا (أي شيء من آخر 24 ساعة)، سيؤدي النقر عليها إلى نقلك إلى التطبيق المرتبط بكل إشعار، تمامًا كما لو كان في مركز الإشعارات المنسدل في الهاتف، حيث يمكنك من هنا تعطيل الاشعارات الخاصة بهذا التطبيق إذا وجدته يرسل اشعارات كثيرة ومزعجة.
من بعد الآن، وفي المرة التالية التي تزيل فيها إشعارًا عن طريق الخطأ، يمكنك زيارة هذا القسم لمعرفة ما فاتك من إشعارات مهمة، فلا داعي للقلق لما فاتك بعد تفعيل هذه الميزة!

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.