كوفيد 19: غوتيريش يجدد الدعوة لاعتماد خطة إنقاذ تعادل 10 بالمائة من الاقتصاد العالمي

كوفيد 19: غوتيريش يجدد الدعوة لاعتماد خطة إنقاذ تعادل 10 بالمائة من الاقتصاد العالمي

خارج الحدود
1 يوليو 2020

جدد الأمين العام للأمم المتحدة ، أنطونيو غوتيريش ، اليوم الأربعاء، دعوته لاعتماد خطة إنقاذ تعادل 10 بالمائة من الاقتصاد العالمي لمواجهة الركود الاقتصادي الناجم عن وباء كوفيد- 19.

وقال غوتيريس في افتتاح سلسلة من اللقاءات الافتراضية حول موضوع: « إنعاش الاقتصاد العالمي لتحقيق التنمية المستدامة » ، « إن الوباء والكساد العالمي الناجم عنه تسببا في معاناة إنسانية هائلة في جميع أنحاء العالم. وإذا لم نتصرف الآن ، فإننا نواجه خطر مواجهة سنوات من الركود والاضطراب في النمو الاقتصادي ».

واعتبر الأمين العام للأمم المتحدة أن « الذين يعانون أكثر سيكونون أقل قدرة على التعامل مع هذا الوضع » ، مشيرا الى أنه « من المتوقع أن يزداد الفقر المدقع والجوع بشكل كبير ، فيما الأنظمة الصحية في العديد من البلدان باتت على حافة الانهيار ، وجيل من الأطفال محروم من التمدرس ».

وحذر من أن الوباء « لا يهدد بتعليق خطة التنمية المستدامة لعام 2030 فحسب ، ولكن بتقويض التقدم المحرز (…) لهذا السبب ، كنت أدعو منذ بداية الأزمة إلى خطة إنقاذ تمثل 10 على الأقل من الاقتصاد العالمي ».

واعتبر غوتيريش أنه « من المثير للاهتمام أن نرى أن الدول المتقدمة تمول خطط الإنقاذ الخاصة بها بشكل أساسي من خلال مواردها أو طباعة العملة القابلة للتداول في كل الأحوال كما هو الحال في الولايات المتحدة »، منبها الى أن المشكلة تكمن في « ضمان حصول الدول النامية على الموارد لتكون قادرة على وضع خطط مماثلة لإنقاذ اقتصاداتها ».

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.