كوفيد-19: توزيع الحالات المؤكدة بفيروس كورونا وحالات الشفاء ببعض جهات المملكة

كوفيد-19: توزيع الحالات المؤكدة بفيروس كورونا وحالات الشفاء ببعض جهات المملكة

محمد غالب
مجتمع، صحة
1 مايو 2020

أعلنت وزارة الصحة عن تسجيل 102 إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الساعات ال24 الاخيرة ، ليرتفع العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة بالفيروس بالمملكة إلى4423 حالة.

سبع حالات شفاء جديدة بالمركز الاستشفائي الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية

غادرت سبع حالات شفاء، اليوم الخميس، المركز الاستشفائي الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية، بعد تماثلها للشفاء التام من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

ويتعلق الأمر بستة رجال وامرأة واحدة، تبين بعد إجراء التحاليل الطبية والسريرية خلوهم من الفيروس، ليرتفع عدد المتعافين الذين تماثلوا للشفاء على مستوى جهة درعة تافيلالت إلى 47 شخصا.

وبالمناسبة، أكد المندوب الإقليمي للصحة بالرشيدية، السيد مولاي امحمد برجاوي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن متوسط مدة الاستشفاء بالنسبة لحالات التعافي تراوحت ما بين 8 و12 يوما، مشيرا إلى أن جميع هذه الحالات تنتمي لمنطقة الريش التابعة لإقليم ميدلت.

وذكر أن أعمار هؤلاء المتعافين تتراوح ما بين 30 و40 عاما، مضيفا أن حالاتهم الصحية كانت مستقرة خلال فترة إخضاعهم للعلاج في مصلحة (كوفيد-19) بالمركز الاستشفائي الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية.

وأبرز السيد برجاوي الانخراط الكامل لمصالح المندوبية الإقليمية والأطر الطبية وشبه الطبية والتقنية والإدارية للمركز الاستشفائي الجهوي مولاي علي الشريف من أجل ضمان تكفل أفضل للمرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وشدد على أهمية التقيد بالتدابير الاحترازية المعتمدة في إطار حالة الطوارئ الصحية من أجل مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، بأخذ جميع الاحتياطات المتعلقة باحترام مسافة الأمان وارتداء الكمامات الواقية.

خمس حالات شفاء جديدة بشيشاوة ترفع الحصيلة الإجمالية إلى 12 حالة شفاء

غادرت خمس حالات شفاء جديدة المستشفى الإقليمي محمد السادس بشيشاوة، مساء اليوم الخميس، بعد تماثلها للشفاء التام من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

ويتعلق الأمر بخمسة أشخاص ذكور، تتراوح أعمارهم بين 10 و52 سنة، تبين بعد إجراء التحاليل الطبية والسريرية خلوهم من الفيروس، ليرتفع بذلك عدد المتعافين الذين تماثلوا للشفاء على صعيد الإقليم إلى 12 شخصا.

وحسب المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بشيشاوة، فإن مدة استشفاء الحالات الخمس، التي أحيلت على جناح (كوفيد-19) بالمستشفى الإقليمي، بلغت في المتوسط 15 يوما.

وأوضح المصدر ذاته أن الحالة الصحية للمتعافين كانت « مستقرة » طيلة مدة الاستشفاء، حيث لم تظهر عليهم أية أعراض أو مضاعفات أو أمراض مزمنة.

وستقضي حالات التعافي 14 يوما إضافية بالعزل الصحي في أحد الإقامات المخصصة للنقاهة بالمدينة. ووفقا للمندوبية، فإن الارتفاع الملحوظ لحالات الشفاء بالإقليم يعود بالأساس إلى المجهودات « الدؤوبة » للطاقم الطبي والتمريضي والإداري بالمستشفى، إلى جانب المساهمة « القيمة » لعمالة الإقليم عبر تتبع الحالات بشكل يومي. بالمقابل، دعت المندوبية ساكنة إقليم شيشاوة إلى التقيد الصارم بتدابير الحجر الصحي من قبيل التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات الواقية وتجنب الخروج إلا للضرورة القصوى، كإجراءات احترازية للحيلولة دون انتشار الوباء.

كوفيد 19: 34 حالة شفاء جديدة في فاس مكناس

سجلت جهة فاس مكناس 34 حالة شفاء جديدة من فيروس كوفيد 19، خلال الاربع وعشرين ساعة الماضية، حسب ما علم لدى المديرية الجهوية للصحة.

وبذلك بلغ عدد المتعافين في الجهة 170 شخصا بينما استقر عدد الوفيات في 25، وفق الحصيلة التي أعلنتها المديرية الجهوية عند حدود الرابعة بعد زوال اليوم الخميس.

وتوزعت حالات الشفاء الجديدة بين فاس (21) و تازة (8) ومكناس (5).

وسجلت جهة فاس مكناس 12 إصابة جديدة بفيروس كوفيد 19، ليرتفع العدد الاجمالي للحالات المؤكدة بالجهة الى 551 حالة.

وقد سجلت الحالات الجديدة في فاس (8 حالات) وتازة (حالتان)، وصفرو (1) و إفران (1). وإجمالا، تتوزع حالات الإصابة بكوفيد 19 في الجهة بين مدن فاس (346 حالة)، مكناس (110)، تازة (49)، إفران (20)، تاونات (7)، صفرو (13)، مولاي يعقوب (5) والحاجب (1) . بينما لم يسجل إقليم بولمان أية حالة حتى الآن.

يذكر أن الحصيلة الوطنية التي أعلنتها وزارة الصحة أشارت إلى تسجيل 102 حالة إصابة جديدة خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية ليبلغ العدد الإجمالي للمصابين 4423.

حالة شفاء جديدة بالحوز ترفع الحصيلة الإجمالية إلى 18 حالة شفاء

غادرت حالة شفاء جديدة، اليوم الخميس، المستشفى الإقليمي محمد السادس بتحناوت (إقليم الحوز)، بعد تماثلها للشفاء التام من فيروس « كورونا » المستجد (كوفيد-19).

ويتعلق الأمر، حسب المندوبية الإقليمية للصحة بالحوز، بسيدة تبلغ من العمر 34 سنة، قضت 18 يوما قيد الاستشفاء بالمستشفى الإقليمي، وتبين بعد إجراء التحاليل الطبية والسريرية خلوها من الفيروس.

وأوضح المصدر ذاته أن هذه الحالة لم تكن تعاني من أية مضاعفات أو أمراض مزمنة، حيث كانت حالتها الصحية « مستقرة » طيلة مدة تواجدها بالمستشفى. وستقضي السيدة المتعافية يومين آخرين في الحجر الصحي والنقاهة في مركز مخصص لهذا الغرض. ومع تسجيل هذه الحالات الجديدة، يصل مجموع الحالات التي تماثلت للشفاء على صعيد إقليم الحوز إلى 18 حالة.

أربع حالات شفاء جديدة ترفع حصيلة المتعافين بالمركز الاستشفائي الجامعي بوجدة إلى 34 شخصا

غادر أربعة أشخاص تعافوا بشكل تام من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، اليوم الخميس، المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بوجدة.

وأشار بلاغ صحفي للمركز الاستشفائي الجامعي بوجدة أن الاختبارات الطبية والسريرية أكدت الشفاء التام للمرضى الأربعة من الفيروس، وضمنهم سيدة ورضيعها البالغ من العمر 20 شهرا، وامرأة حامل في شهرها السابع، والذين سمح لهم بالتالي بالعودة إلى منازلهم.

وأوضح المصدر ذاته أنه بتعافي هذه الحالات يرتفع العدد الإجمالي للمتعافين الذين غادروا المركز الاستشفائي الجامعي بوجدة بعد تأكيد شفائهم من فيروس كورونا 34 شخصا.

وجدد البلاغ التأكيد من جهة أخرى على دعوة المواطنين إلى احترام تدابير الحجر الصحي الإلزامي المتخذة من قبل السلطات العمومية.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.