كورونا.. المغرب يسجل 115 وفاة والعثماني يصف الحصيلة بالثقيلة

كورونا.. المغرب يسجل 115 وفاة والعثماني يصف الحصيلة بالثقيلة

أسماء غازي
سياسةمجتمع، صحة
23 أغسطس 2021

سجل المغرب، الأحد، 115 وفاة بـ”كورونا” خلال آخر 24 ساعة، في وقت وصف فيه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني حصيلة ضحايا الفيروس في المملكة بـ”الثقيلة”.

وأعلنت وزارة الصحة في بيان، تسجيل 115 وفاة و4 آلاف و661 إصابة جديدة بكورونا، إضافة إلى تعافي 7 آلاف و641.

وأوضحت الوزارة أن إجمالي الإصابات ارتفع إلى 810 ألفا و949، منها 11 ألفا و792 وفاة، و724 ألفا و545 حالة تعاف.

كما بلغ إجمالي من تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح، 17 مليونا و288 ألفا و54، فيما بلغ إجمالي الملقحين بجرعتين 12 مليونا و911 ألفا و722.

ومنذ 3 أسابيع يمر المغرب بموجة جديدة من جائحة كورونا، إذ أصبحت البلاد تسجل إجمالي إصابات تصل في بعض الأحيان إلى 8 آلاف يوميا، فيما تتجاوز الوفيات 100 شخص، بعدما كانت الإصابات قبلها تتراوح 2-3 آلاف إصابة يوميا، والوفيات 20- 30 حالة.

في السياق ذلته، قال الأمين العام لحزب العدالة والتنمية (قائد الائتلاف الحكومي)، سعد الدين العثماني، إنه “مع الأسف الشديد حصيلة الوفيات لا زالت ثقيلة”.

وأضاف العثماني في مقطع فيديو نشره عبر حسابه على موقع “فيسبوك” إن “هذه خسارة إنسانية واجتماعية تسبب الألم للأسر والعائلات”.

وطالب جميع المواطنين، “بالالتزام بوسائل الحد من الجائحة والمتمثلة أولا في الإجراءات الاحترازية من وضع الكمامة والتباعد وتجنب المصافحة، والتعقيم، وثانيا الإقبال على التلقيح”.

وأردف العثماني أن المغرب “قطع أشواطا مهمة في توفير اللقاح، وعلى جميع المواطنين التوجه للمراكز المعنية لأخذ جرعاتهم”.

وفي 3 أغسطس الجاري أعلنت الحكومة المغربية تدابير لمواجهة الموجة الجديدة من كورونا، تضمنت “حظر التنقل الليلي يبدأ من الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي (20:00 ت.غ) إلى الخامسة صباحا”.

كما قررت الحكومة “منع التنقل من وإلى مدن الدار البيضاء (شمال) ومراكش (جنوب) وأكادير (وسط)، على أن يُستثنى من ذلك “الأشخاص الملقحين المتوفرين على شهادة جواز التلقيح”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.