قطاع السياحة .. اقتراح سلسلة من التدابير لمواجهة أزمة فيروس كورونا

قطاع السياحة .. اقتراح سلسلة من التدابير لمواجهة أزمة فيروس كورونا

اقتصاد
17 مارس 2020

اقترحت الكونفدرالية الوطنية للسياحة، أمس الاثنين بالرباط، سلسلة من التدابير الرامية إلى دعم مقاولات القطاع في تجاوز التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا.

وقال رئيس الكونفدرالية السيد عبد اللطيف القباج عقب الاجتماع الأول للجنة اليقظة الاقتصادية، إن التدابير التي تقترحها الكونفدرالية لدعم القطاع في مواجهة انعكاسات أزمة فيروس كورونا تشمل تأجيل/إلغاء أداء المساهمات الاجتماعية (الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والصندوق المهني المغربي للتقاعد ..) والإعفاءات الضريبية (الضريبة على الدخل والضريبة على الشركات والضريبة على القيمة المضافة …) طوال فترة الأزمة.

ويتعلق الأمر أيضا بتأجيل الاستحقاقات البنكية ب 12 شهرا والإبقاء على خطوط الائتمان وفتح خطوط الاقتراض لمدة 12 شهرا مع تخفيض نسبة الفائدة إلى 2 في المائة خلال هذه الفترة.

ومن بين التدابير المقترحة أيضا لمواكبة القطاع في تدبير هذه الظرفية، أشار السيد القباج إلى تعزيز ضمانات القروض، وإحداث صندوق لدعم المقاولات السياحية في مواجهة عواقب الأزمات وإحداث آلية خاصة بالبطالة الجزئية.

كما اقترحت الكونفدرالية الوطنية للسياحة على لجنة اليقظة الاقتصادية أن تلتزم الدولة (الإدارة، والمؤسسات العمومية …) بتسديد الديون تجاه الفاعلين وتسريع استرداد الضريبة على القيمة المضافة.

وفيما يتعلق بتأثير الأزمة، توقع رئيس الكونفدرالية الوطنية للسياحة أن يسخر قطاع السياحة 34 مليار درهم من حيث رقم المعاملات بحلول نهاية العام إذا ساءت الأمور، مضيفا أنه « إذا خسر قطاع السياحة 34 مليارا، فإن قطاع الفندقة سيخسر 15 مليارا ».

وعقدت لجنة اليقظة الاقتصادية اجتماعها الأول، اليوم الاثنين، لمناقشة الإجراءات الواجب اتخاذها للحفاظ على الوضع الاقتصادي بالمغرب في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.