قد يطيحون بأردوغان قريبا

قد يطيحون بأردوغان قريبا

إيغور سوبوتين

2021-01-21T00:02:52+01:00
2021-02-11T21:04:06+01:00
خارج الحدودسياسةمقالات الرأي
21 يناير 2021
قد يطيحون بأردوغان قريبا
إيغور سوبوتين

كتب إيغور سوبوتين، في “نيزافيسيمايا غازيتا”، حول تجدد الحديث في تركيا عن إمكانية انقلاب جديد.

وجاء في المقال: توقع رئيس الوزراء التركي السابق أحمد داود أوغلو، الذي يرأس الآن حزب المستقبل المعارض، أن يتم التخلص من الرئيس رجب طيب أردوغان قريبا، بنتيجة محاولة انقلاب أخرى. وقد بث التلفزيون التركي هذا البيان.

وفي الصدد، لفت المحلل السياسي التركي كريم هاس الانتباه إلى تصريحات داود أوغلو حول “انقلاب 28 فبراير 1997″. فقال لـ”نيزافيسيمايا غازيتا”:

“بعد أن اتبع أردوغان مسار تركيز السلطة في يد واحدة في العقد الأول من هذا القرن، وتحول إلى حاكم استبدادي، وحدثت فضائح فساد واسعة النطاق في 17 و 25 ديسمبر 2013، أقدم على التحالف مع الانقلابيين السابقين، الذين لم يكن ليصافحهم من قبل، وباتوا أكثر من محترمين. تم عُقد زواج مصلحة بين مسؤولين فاسدين من أعلى مستويات النخبة السياسية في تركيا والانقلابيين. وزواجهم، مستمر حتى يومنا هذا. علاوة على ذلك، فمنذ العام 2015، انضم القوميون المتطرفون إلى المسؤولين الفاسدين والانقلابيين، وبدأ زعيم حزب الحركة القومية دولت بهشلي في دعم أردوغان علنا”. وقد انضمت إلى هذه المجموعة لاحقا عناصر إجرامية. 

وأشار هاس إلى أنه لا داود أوغلو ولا الزعيم المعارض المؤثر الآخر من بين نواب حزب العدالة والتنمية السابقين، علي باباجان، يتمتعان بثقل سياسي يمكن أن يساعدهم حقا في التنافس مع النظام الحالي. وقال: “إنهم في حاجة إلى رفع شعبيتهم، وإثارة انتقادات للسلطات. وهناك شائعات حول احتمال إجراء انتخابات مبكرة، وإذا ثبتت صحة هذه الشائعات، فإن مثل هذا الوضع سيفاجئ المعارضة. ومع ذلك، لكي تكون الانتخابات ممكنة، يحتاج النظام على الأرجح إلى نشر نوع من الإحساس في المجتمع، بـ “انقلاب” جديد، أو مؤامرة ما، أو اغتيال شخصية سياسية أو عامة بارزة أخرى”.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.