قبس من الفيسبوك: حين يبدع الكاريكاتور في إدلال ماما فرنسا

قبس من الفيسبوك: حين يبدع الكاريكاتور في إدلال ماما فرنسا

خارج الحدود
7 ديسمبر 2019

حين يبدع الكاريكاتور:
فرنسا التي لا تستطيع الحفاظ على موقعها ضمن مراكز القرار الرأسمالي الغربي إن تم طردها من الديار الإفريقية، خاصة في شمال وغرب ووسط إفريقيا مناطق هيمنتها التاريخية في القرنين الأخيرين من الزمن تقريبا.
هذه المنطقة الإفريقية التي تعتبر خزانا استراتيجيا للاقتصاد الاستعماري الفرنسي في عصر الميغا-إمبريالية، تشكل سلّة غذاء فرنسا ومورد الثروات المنهوبة، تماما مثلما كانت قرطاجة في شمال إفريقيا حيث بلاد المغرب العربي الكبير حاليا، سلة غذاء الامبراطورية الرومانية الغازية حينها.
يبدو أن أوان نهاية الهيمنة الفرنسية (اقتصاديا، سياسيا وثقافيا) قد أصبح يدنو بسرعة، وأن المرحلة مرحلة خريف فرنسي قادم سيجعل باريس عاصمة بلاد عادية لا فائض قيمة لها يجعل منها رقما في معادلة صناعة القرار في العالم.
وهو جزء من التراجع الذي يطبع القارة العجوز التي أصبحت قواها الاستعمارية التقليدية تترنح متراجعة عن التحكم في صناعة القرار العالمي.
آن للهيمنة الفرنسية أن تسقط وأن تتراجع شعوب إفريقيا التي أنهكتها السباسات الإجرامية لنُخب باريس المتعاقبة في الحكم منذ حوالي قرنين من الزمن، في انتظار صحوة النخبة الفرانكوفونية المتنفذة في بلادنا التي أقدمت قبل شهور على خطوة انتحارية تتعلق بإعادة تدريس المواد العلمية في مرحلة ما قبل الجامعة بلغة متخلفة ومتراجعة هي اللغة الفرنسية.
في انتظار ذلك كل التحية للفنان عبد الغني الدهدوه فنان الكاريكاتور المغربي المبدع الذي أصبح واحدا من أهم فناني الكاريكاتير في الوطن العربي.

10629722 1386667374978888 5521457089379308142 n.jpg? nc cat=109& nc eui2=AeGcRT0xyuy2F6IKZagJWCdL22kt48Jf7EdKWzN43RVEXe1TuiC NFmHdiHfeAAFEadlUvDRrASSKRfLEjlzAdm sKd0DnJmZqi94QwSf0 GMw& nc ohc=9rE2LHC56hIAQkjGNyVQ5REmiU hdV746Yl0YWBEsbK W qVJ5DgHV60g& nc ht=scontent.frba2 2 - الثالثة بريس
عبد الإله المنصوري
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.