فيروس كورونا ..حصيلة جديدة بإسبانيا

فيروس كورونا ..حصيلة جديدة بإسبانيا

8 مارس 2020

أعلنت وزارة الصحة الإسبانية أن شخصين آخرين توفيا جراء إصابتهم بفيروس كورونا المستجد ليرتفع بذلك عدد ضحايا هذا الوباء إلى ثماني وفيات بينما بلغ عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس إلى 441 حالة . 

وأوضحت نفس المصادر أن أربعة أشخاص توفوا جراء الإصابة بالوباء بجهة مدريد في حين توفيت سيدة تبلغ من العمر 87 عاما في بادالون بالقرب من برشلونة ( شمال شرق ) بينما توفي رجل مسن بمدينة سرقسطة وآخر يبلغ من العمر 82 سنة بإقليم الباسك أما الشخص الثامن فكان قد توفي شهر فبراير الماضي بفالنسيا وأثبت التشريح الذي أجري على الجثة أنه كان حاملا للفيروس . 

وقال فرناندو سيمون مدير مركز تنسيق حالات الطوارئ بوزارة الصحة في ندوة صحفية إن ” جميع الضحايا الذين توفوا نتيجة إصابتهم بهذا الوباء هم من فئة المسنين وكانوا يعانون من أمراض مزمنة ” مشيرا إلى أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في إسبانيا بلغ حتى الآن 441 حالة أثبتت الفحوصات الطبية إصابتهم بالوباء كما أن 30 من المصابين قد شفوا تماما وغادروا المستشفيات بجهات الأندلس وجزر البليار وأرخبيل الكناري ومدريد وإقليم الباسك . 

وأضاف المسؤول أن هذه المعطيات ” تؤكد أن الوضع أصبح متحكما فيه أكثر من ذي قبل خاصة وأن جميع حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس مرتبطة ببعضها البعض ” مشيرا إلى أن الوضع قد تحسن في العديد من مناطق البلاد ” . 

ومن بين حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورنا المستجد تم الإعلان عن اكتشاف 174 حالة إصابة بجهة مدريد و 45 حالة بإقليم الباسك بالإضافة إلى 39 بلاريوخا و 27 بالأندلس و 24 بكتالونيا و 18 بجزر الكناري و 15 بكاستيا لامانتشا و 14 بكاستيا وليون و 10 بكانتابريا و 6 بكل من أرخبيل البليار وإستريمادورا و 3 حالات إصابة بكل من نافارا وآراغون و 3 بغاليسيا . 

وكانت السلطات المحلية بجهة مدريد قد أكدت أمس الجمعة أنها قررت الإغلاق المؤقت لمدة شهر واحد لجميع مراكز استقبال المسنين ودور العجزة التي تتواجد على مستوى الجهة وذلك من أجل تجنب انتشار العدوى بين النزلاء . 

ويهم هذا الإجراء 213 من المراكز المخصصة لإيواء المسنين ودور العجزة موزعة على مختلف بلديات وأقاليم جهة مدريد وكذا المراكز الاجتماعية الخاصة التي تقدم خدمات تندرج في نفس الإطار .

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.