فولكس فاجن تصمم رقاقاتها للسيارات الذاتية القيادة

فولكس فاجن تصمم رقاقاتها للسيارات الذاتية القيادة

4 مايو 2021

لن تقبل شركة فولكس فاجن بقوة الحوسبة الجاهزة مع سياراتها الذاتية القيادة، حيث قال رئيس الشركة هربرت ديس لصحيفة هاندلسبلات Handelsblatt في مقابلة: إن الشركة الألمانية تخطط لتصمم رقاقاتها العالية الأداء للسيارات الذاتية القيادة إلى جانب البرامج المطلوبة.

وقال ديس: إن الأمر يتعلق بالحصول على أفضل العتاد الممكن، حيث تمنح هذه الخطوة فولكس فاجن كفاءة أعلى في تحديد معالجاتها، بشكل يشابه ما حصل مع آبل وتيسلا.

وأضاف ديس لهاندلسبلات: لتحقيق الأداء الأمثل في ضوء المطالب العالية للسيارات، يجب تصنيع البرامج والعتاد بواسطة شركة واحدة.

ولن يقوم صانع السيارات الألمانية ببناء أشباه الموصلات بنفسه، لكنه يريد امتلاك براءات الاختراع، على أن يتوسع قسم البرمجيات في الشركة، Cariad، لتطوير الخبرات ذات الصلة.

ولن تمنح هذه الخطوة فولكس فاجن ميزة من حيث العرض، التي كانت مشكلة مستمرة لشركات صناعة السيارات في مواجهة الطلب المتزايد من كل قطاع تصنيع تقريبًا يستخدم المكونات الإلكترونية.

وبدلاً من ذلك، فإنها بمثابة رد على تيسلا، التي يمكنها دمج رقاقات مصممة خصيصًا، مما يسمح للشركة الأمريكية بتطوير ميزات جديدة أسرع من منافسيها.

وقد تكون مثل هذه الخطوة مفتاحًا لهدف فولكس فاجن المتمثل في أن تصبح علامة تجارية أكثر مرونة وذكية في مجال التكنولوجيا.

وتسمح هذه الخطوة برفع شأن شركة فولكس فاجن كشركة مكتفية ذاتيًا لا تعتمد على الآخرين في إنشاء تقنيتها، إلى جانب القدرة على تحديد معايير وميزات تقنية القيادة الذاتية، وعدم الالتزام بالمصممين من الشركات الأخرى.

واعتمدت شركة تيسلا على أجهزة إنفيديا القياسية للسيارات السابقة، لكنها تحولت إلى شرائح مخصصة تمنحها مزيدًا من التحكم في كيفية تطوير القيادة الذاتية الكاملة والمرشد الآلي.

وبالمثل، يُنسب الكثير من مزايا الأداء المتزايدة لشركة آبل إلى تصميم المعالج الداخلي الخاص بها، حيث يمكنها إنشاء وحدات المعالجة المركزية التي تناسب إستراتيجية المنتج المثالية بدلاً من تشكيل الهواتف وأجهزة الحاسب حول خريطة طريق رقاقة لشركة أخرى.

ويتعين عليك الانتظار بعض الوقت لرؤية نتائج أعمال تصميم فولكس فاجن، حيث لا تتوقع الشركة دخول السيارات الذاتية القيادة حتى عام 2025 أو بعد ذلك.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.