فوكسكون تخطط لبناء مصانع للسيارات الكهربائية

فوكسكون تخطط لبناء مصانع للسيارات الكهربائية

سمية غازي
تكنلوجيا، بيئة، علوم
16 أغسطس 2021

أصبحت شركة فوكسكون، أكبر منتج إلكترونيات تعاقدية في العالم، أكثر جدية بشأن طموحاتها في مجال السيارات الكهربائية.

وقالت الشركة إنها تبني منشآت لتصنيع السيارات الكهربائية في الولايات المتحدة وتايلاند العام المقبل.

ويسرع مجمّع آيفون الرئيسي جهوده للاستفادة من موجة السيارات الكهربائية المتزايدة لتعويض تباطؤ صناعة الهواتف الذكية.

وقال رئيس الشركة للمستثمرين: خططنا هي بدء الإنتاج الضخم في الولايات المتحدة وتايلاند على التوالي في عام 2023. وبخلاف الولايات المتحدة وتايلاند.

وأضاف: نجري أيضًا محادثات مع مواقع محتملة في أوروبا أيضًا كجزء من إستراتيجيتنا العالمية للمركبات الكهربائية.

وتعمل فوكسكون، التي تعتبر آبل وجوجل وفيسبوك ومايكروسوفت وأمازون وإتش بي وشاومي عملاء، على توسيع وجودها في صناعة السيارات الكهربائية. وذلك من خلال الاستفادة من أشباه موصلات السيارات والمكونات الرئيسية وقطع الغيار والبرامج المتقدمة المتعلقة بالقيادة وتجميع المركبات الكهربائية.

وأعد مجمّع آيفون أيضًا منصة مفتوحة للبرامج والأجهزة، وهي منصة MIH EV المفتوحة، التي تتضمن هيكلًا وبنية إلكترونية ودعمًا للقيادة الذاتية. وذلك في سبيل تقصير وقت التطوير لشركات صناعة السيارات لتحويل السيارات، وخاصة الوافدين الجدد على السيارات الكهربائية.

وقال رئيس الشركة إن المصنع التايلاندي يكون جزء من مشروع فوكسكون المشترك مع مجموعة النفط والغاز التايلاندية PTT لتطوير منصة لإنتاج المركبات الكهربائية والمكونات.

وأضاف أن المنشأة تتعامل مع السوق التايلاندي مبدئيًا ويتم التصدير تدريجياً إلى دول في رابطة دول جنوب شرق آسيا.

وقال رئيس مجلس الإدارة إن السعة السنوية المخططة هناك تصل بين 150 ألف و 200 ألف مركبة كهربائية.

فوكسكون تخطط لبناء مصانع للسيارات الكهربائية

في غضون ذلك يخدم المصنع الأمريكي عملاء مثل شركة Fisker الأمريكية الناشئة، على أن تبدأ الشركة التايوانية ببناء المركبات الكهربائية بحلول نهاية عام 2023.

واستبعدت فوكسكون المكسيك كموقع. ولكن تجري مفاوضات مع ثلاث ولايات في الولايات المتحدة لبناء أول مصنع لتصنيع المركبات الكهربائية في أمريكا الشمالية.

كما أعلنت الشركة الأسبوع الماضي عن خطط لشراء منشأة شرائح من شركة رائدة في صناعة رقاقات الذاكرة التايوانية مقابل 90 مليون دولار في مدينة هسينشو بشمال تايوان. وذلك كخطوة استراتيجية لتأمين مصدر لأشباه الموصلات لأعمالها الناشئة في مجال السيارات الكهربائية وسط أزمة رقاقات عالمية غير مسبوقة.

وفي الوقت نفسه، تبدأ فوكسكون الإنتاج الضخم لسلسلة آيفون 13 القادمة في وقت لاحق من هذا الشهر في الصين جنبًا إلى جنب مع منافسيها بيغاترون و Luxshare Precision Industry. وهي شركة تصنيع إلكترونيات صينية صاعدة تهدف إلى تحدي مكانة فوكسكون العالمية يومًا ما.

ولا تزال الشركة التايوانية أكبر مجمّع آيفون. ولكن آبل تبحث عن المزيد من الموردين الصينيين لأجهزة آيفون الجديدة لهذا العام.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.