فنان فوتوغرافي تايلاندي يبرز غنى وتنوع المغرب في معرض ببانكوك

فنان فوتوغرافي تايلاندي يبرز غنى وتنوع المغرب في معرض ببانكوك

2019-07-05T14:30:49+01:00
2019-07-05T14:33:15+01:00
ثقافة
5 يوليو 2019

أبرز الفنان الفوتوغرافي التايلاندي،دافيد لاو، في معرض لأعماله ببانكوك،أنجزها بالمغرب،غنى وتنوع المملكة المغربية.

وترأس حفل تدشين هذا المعرض،المنظم في إطار تخليد الصداقة المغربية- التايلاندية ،والاحتفالات المخلدة لتتويج الملك الجديد لتايلاند راما العاشر ،سفير المملكة في بانكوك،السيد عبد الإله الحسني،أمس الخميس، بحضور عدد من السفراء المعتمدين في تايلاند،والفاعلين في القطاع السياحي،ورجال الأعمال المهتمين بفرص الاستثمار في المغرب،وسامي المسؤولين التايلانديين ،وشخصيات من عالم السياسة والاقتصاد والثقافة والفن .

وفي كلمة بالمناسبة،أشاد السيد الحسني بهذه التظاهرة الثقافية التي تخصص للإحتفال بتميز العلاقات بين المغرب وتايلاند، وقال إنها مصادفة سعيدة ان يخلد المغرب وتايلاند في شهر يوليوز الحالي حدثين هامين بالنسبة اليهما،ويتعلق الأمر بذكرى تربع صاحب الجلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه المنعمين،وتتويج الملك الجديد لتايلاند،راما العاشر.

وأكد أن هذا المعرض يشهد على المقاربة الجديدة في إطار التعاون الثقافي بين البلدين،ويدشن لشكل جديد من التواصل الرامي الى التقريب بين الشعبين عن طريق الفن والثقافة.

يشار الى ان هذا المعرض،الذي يستمر الى غاية يوم 8 يوليوز الجاري، تنظمه سفارة المغرب في بانكوك بشراكة مع مجموعة ” سيام بيوات” التايلاندية في فضاء أحد المراكز التجارية الفاخرة في العاصمة التايلاندية.

ويظهر الفنان الفوتوغرافي،دفيد لاو، الذي قام بزيارة للمغرب في عام 2016 بدعم من سفارة المغرب في تايلاند،بفنية ودقة عالية غنى وتنوع المغرب من خلال مجموعة من الصور الفوتوغرافية المطبوعة على القماش .

وقد عكس هذا الفنان التايلاندي في صوره المعروضة التنوع الثقافي والجغرافي للمملكة عبر رحلة شملت ربوع المملكة،من الداخلة في الجنوب الى طنجة وشفشاون في الشمال ،إلى وجدة في الشرق حتى الساحل الأطلسي في الغرب ،مرورا بالمدن التاريخية .

وتميز حفل تدشين هذا المعرض بحضور فرقة موسيقية مغربية أدت مقاطع موسيقية، وبتقديم أطباق من الطبخ المغربي نالت استحسان الحاضرين.

و.م.ع

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.