فلسطين تدين اعتداء إسرائيل على الصحفيين وتطالب بحمايتهم

فلسطين تدين اعتداء إسرائيل على الصحفيين وتطالب بحمايتهم

سياسة
6 يونيو 2021

أدانت فلسطين اعتداء قوات إسرائيلية، السبت، على مراسلة قناة “الجزيرة” بالقدس جيفارا البديري، أثناء تأدية عملها، مطالبة بتوفير حماية دولية للإعلاميين، ومحاكمة المعتدين عليهم.

وقالت وزارة الإعلام، في بيان وصل الأناضول نسخة منه، إن البديري كانت “تقوم بعملها وتؤدي واجبها المهني الذي تكفل حمايته كافة القوانين والأعراف الدولية المتفق عليها”.

وأشارت إلى أن مشهد اعتداء قوات كبيرة على البديري، وتواجد المستوطنين بعد وضع الأغلال في يديها، “يدل على أي مستوى من التوحش الذي وصل إليه الاحتلال، والذي يشن في نفس الوقت حربا شرسة على الصحفيين، خاصة في القدس”.

وجددت دعوتها مجلس الأمن إلى تنفيذ قراره رقم 2222، الضامن لحماية الصحفيين، وعدم إفلات المعتدين عليهم من العقاب.

وطالبت الوزارة، الأطر الأممية ذات الصلة “بالضغط على إسرائيل لإطلاق سراح 26 صحفيا فلسطينيا من معتقلاتها”.

وفي وقت سابق السبت، أفاد شهود عيان، للأناضول، أن “جنودا إسرائيليين اعتدوا على البديري والمصور الذي يعمل معها، قبل أن يتم اعتقالها بطريقة عنيفة”، خلال تغطيتها اعتصاما في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

وهذه ليست المرة الأولى التي تعتقل فيها قوات الاحتلال صحفيين يشاركون في تغطية اعتصامات “الشيخ جراح”، حيث اعتقلت قبل نحو 10 أيام صحفيين اثنين، إحداهما فتاة، واحتجزتهما 5 أيام في السجون الإسرائيلية، قبل الإفراج عنهما.

ورغم سلميتها، تقمع قوات الاحتلال الإسرائيلي تظاهرات تنظم في حي الشيخ جراح وقربه، منذ 16 مايو/ أيار الماضي، للتضامن مع سكانه الفلسطينيين المهددين بالتهجير لصالح المستوطنين.

وتفيد تقديرات إسرائيلية وفلسطينية بوجود نحو 650 ألف مستوطن في مستوطنات الضفة الغربية والقدس المحتلة، يسكنون في 164 مستوطنة وعشرات البؤر الاستيطانية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.