غضب شعبي في الأردن بعد مشاركة إسرائيليين بـ”رالي الباها”

غضب شعبي في الأردن بعد مشاركة إسرائيليين بـ”رالي الباها”

أسماء غازي
سياسة
21 مارس 2021

أثار نبأ مشاركة وفد من الاحتلال الإسرائيلي في منافسات “رالي الباها” الذي أقيم في الأردن، الجمعة غضبا شعبيا كبيرا، ووصف بأنه تطبيع جديد مع الاحتلال الإسرائيلي.


ويأتي تنظيم الرالي في وقت فرضت فيه الحكومة الأردنية، حظر التجول الشامل في كافة أنحاء المملكة، ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا.


واستغرب عدد من المغردين الأردنيين إقامة الرالي، حيث سمح للمشاركين بالتسابق يوم الجمعة فيما مُنعت صلاة الجمعة وأُغلقت المحال.

وزاد تواجد مشاركين من الاحتلال الإسرائيلي ضمن المتنافسين في الرالي من غضب الأردنيين الذين وجهوا انتقادات لاذعة للحكومة.

واعتبرت العديد من التغريدات أن مشاركة الإسرائيليين في الرالي يعتبر تطبيعا وقلة احترام من المنظمين للشعب الأردني الذي يرفض كل أنواع التطبيع مع الاحتلال.

ومن جانبه استنكر أيضا حزب جبهة العمل الإسلامي في الأردن مشاركة وفد اسرائيلي في “رالي الباها” الدولي.

وقال مسؤول لجنة مقاومة التطبيع في الحزب المهندس محمد مروان: “ونحن على أبواب معركة الكرامة وفي الوقت الذي تفرض فيه الحكومة الحظر الشامل على الأردنيين وتعطل إقامة صلاة الجمعة بسبب الحظر الشامل تحت بند إجراءات مواجهة كورونا يصول الصهاينة في بلادنا ويجولون”.


وأضاف مروان أن الشعب الأردني صدم بمشاركة لاعبين من الاحتلال الإسرائيلي الذي يواصل جرائمه ضد الشعب الفلسطيني وتهديداته ضد الأردن.


ووصف المسؤول الحزبي أن ما وقع هو استخفاف من الحكومة بالشعب الأردني الذي يرى في إسرائيل العدو الأول للأمة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.