غزة وإسرائيل: مدير المخابرات المصرية يبحث تعزيز الهدنة بين المقاومة الفلسطينية والجيش الإسرائيلي

غزة وإسرائيل: مدير المخابرات المصرية يبحث تعزيز الهدنة بين المقاومة الفلسطينية والجيش الإسرائيلي

سياسة
1 يونيو 2021

غادر عباس كامل، مدير المخابرات المصرية، قطاع غزة بعد زيارة استمرت عدة ساعات التقى خلالها برئيس حماس في غزة يحيى السنوار وعدد من قادة الحركة وفصائل المقاومة الفلسطينية.

وقال مصدر دبلوماسي مصري إن كامل زار المواقع المتضررة من القصف الإسرائيلي والمنطقة المزمع إقامة المدينة السكنية الجديدة فيها.

والتقى عباس، الأحد، برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تل أبيب، والرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله، ضمن جولة تستهدف إنهاء الانقسام الفلسطيني، وضمان عدم تكرار التصعيد بين إسرائيل والفلسطينيين، بحسب بيان صادر عن الرئاسة المصرية.

وزينت ملصقات كبيرة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وأعلام مصرية شوارع في أنحاء القطاع لاستقبال رئيس المخابرات عباس كامل. واصطف مئات الأشخاص خارج مدخل غزة ملوحين بالأعلام المصرية أثناء مرور موكبه. وينظر إلى زيارة كامل على أنها محاولة من القاهرة لاستعادة دور أكثر حيوية في الوساطة بين إسرائيل وحماس وإحياء عملية السلام المتوقفة بين إسرائيل والفلسطينيين. وأفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية الأحد، بأن السيسي وجه المسؤولين المصريين إلى مواصلة الجهود والاجتماعات لحل مشكلة الأسرى والمفقودين بين إسرائيل وحركة حماس.

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي، قد زار مصر الأحد. وتلك هي أول زيارة لوزير خارجية إسرائيلي للقاهرة منذ أكثر من 13 عاما.

وكان الوفد الأمني المصري رفيع المستوى، قد وصل إلى قطاع غزة عبر معبر بيت حانون الجمعة، لتصبح تلك الزيارة الثالثة التي يقوم بها وفد مصري إلى غزة منذ وقف إطلاق النار بين فصائل المقاومة الفلسطينية وإسرائيل. وجرت الزيارة الأولى في 21 مايو الجاري، والثانية في 23 من الشهر نفسه.

وعقب الاجتماع مع كامل في غزة، قال نائب رئيس قطاع غزة، خليل الحية، إنه يجب عزل مناقشة صفقة جديدة لتبادل الأسرى مع إسرائيل عن محادثات الهدنة. وأضاف “قطعنا شوطا في الاجتماعات التي جرت قبل العدوان (في مايو لكن الاحتلال لم يكن جادا حتى الآن. إذا كان العدو جادا فيمكننا المضي قدما بشكل أسرع”. وقال مسؤول حماس إنه من المتوقع أيضا أن يعلن عن خطط مصرية لبناء مدينة سكنية في القطاع.

ويُعتقد أن زيارة كامل للقطاع هي الأولى من قبل مسؤول مخابرات مصري كبير منذ نحو عشر سنوات.

سكان غزة خرجوا في مسيرات تأييد لحماس.

وكان كامل قد وصل إلى قطاع غزة بعد محادثات مع القيادة الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، في القدس.

وقال نتنياهو إن اجتماعهما تناول قضايا الأمن الإقليمي وسبل منع حماس من استخدام المساعدات المدنية لتعزيز قدراتها. وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية في مصر إن كامل التقى بالرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في رام الله الأحد وسلمه رسالة من الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، تؤكد دعم القاهرة للفلسطينيين وعباس.

فلسطينية وطفلتها.

وكان القتال بين إسرائيل وحماس قد اندلع في 10 مايو، واستمر لمدة 11 يوما، وسط غضب فلسطيني من مداهمات الشرطة الإسرائيلية باحة المسجد الأقصى والمساعي لطرد فلسطينيين من منازلهم في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، وتسكين مستوطنين يهود مكانهم. وقال مسؤولون طبيون في غزة إن 253 فلسطينيا قتلوا خلال القتال. وأودت الصواريخ التي أطلقت من غزة بحياة 13 شخصا في إسرائيل.

وقالت وزارة الإسكان في غزة إن 1500 وحدة سكنية كانت موجودة دمرت بالكامل خلال القتال، كما تضررت 1500 وحدة سكنية أخرى بشكل لا يمكن إصلاحه، وأصيبت 17000 وحدة أخرى بأضرار جزئية. وقدر مسؤول في الوزارة تكلفة إعادة البناء بـ150 مليون دولار.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.