عدد المساجد المفتوحة بجهة مراكش يرتفع إلى 1388 مسجدا

عدد المساجد المفتوحة بجهة مراكش يرتفع إلى 1388 مسجدا

مجتمع
14 أكتوبر 2020

أعلنت المندوبية الجهوية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بمراكش آسفي، اليوم الأربعاء، عن فتح 402 مسجدا إضافيا ليرتفع العدد الإجمالي للمساجد المفتوحة على المستوى الجهوي إلى 1388 مسجدا.

وحسب معطيات للمندوبية الجهوية، يشمل التوزيع الجغرافي للمساجد الإضافية كلا من عمالة مراكش بـ65 مسجدا، و37 مسجدا بإقليم آسفي، و85 مسجدا بإقليم الحوز، و65 مسجدا بإقليم الرحامنة، و20 مسجدا باقليم الصويرة، و10 مساجد بإقليم اليوسفية، و35 مسجدا بإقليم شيشاوة، و85 مسجدا بإقليم قلعة السراغنة.

وبالمناسبة، أوضح المندوب الجهوي للوزارة، السيد عبد الرحيم بغزلي، أن أغلب المساجد المفتوحة ستقام بها صلاة الجمعة، ابتداء من يوم الجمعة المقبل، بالإضافة إلى الصلوات الخمس، مذكرا بأنه جرى في منتصف يوليوز الماضي، فتح 986 مسجدا على الصعيد الجهوي، في وجه المصلين لأداء الصلوات الخمس فقط. وأكد السيد بغزلي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المندوبية الجهوية للأوقاف والشؤون الإسلامية، اتخذت بتنسيق مع المندوبيات الإقليمية التابعة لها والسلطات المحلية، كافة الإجراءات الصحية والتنظيمية حتى تمر ظروف فتح المساجد وإقامة فريضة الصلاة بها في أحسن الظروف.

وحث، في هذا الصدد، كل مصل يلج إلى المسجد إلى التقيد بالضوابط التي وضعتها الوزارة الوصية، داعيا كبار السن، لاسيما المصابون بأمراض مزمنة، إلى أن يلزموا بيوتهم والاكتفاء بأداء الصلوات فيها بدل التوجه إلى المسجد، لأن “في ذلك خطر على حياتهم”.

وكانت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية قد أعلنت، أمس الثلاثاء، أنه تقرر الرفع من عدد المساجد المفتوحة إلى عشرة آلاف مسجد، وأن تقام صلاة الجمعة فيها، بالإضافة إلى الصلوات الخمس، وذلك ابتداء من صلاة يوم الجمعة 28 صفر 1442 هـ الموافق ل 16 أكتوبر 2020 م. وأكدت الوزارة، في بلاغ لها، أنها ستقوم بما يلزم لإنجاح هذه العملية ومتابعتها بتنسيق مع السلطات المختصة، مبرزة أنه ستراعى في المساجد المفتوحة لصلاة الجمعة نفس الاحترازات الصحية المرعية في المساجد التي سبق فتحها للصلوات الخمس. كما سيراعى تطور الوضعية الوبائية على الصعيدين الوطني والمحلي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.