عائدات هواوي تنخفض مع تحذير من عام مليء بالتحديات

عائدات هواوي تنخفض مع تحذير من عام مليء بالتحديات

سمية غازي
تكنلوجيا، بيئة، علوم
29 أبريل 2021

قالت شركة هواوي الصينية العملاقة للتكنولوجيا: إن إيراداتها تراجعت بشكل حاد في الربع الأول حيث أثرت العقوبات الأمريكية في أعمالها.

وانخفضت إيرادات هواوي بنسبة 16.5 في المئة على أساس سنوي، ووصلت إلى 152.2 مليار يوان صيني (23.5 مليار دولار) في الأشهر الثلاثة المنتهية في 31 مارس.

ويمثل هذا الربع الثاني على التوالي الذي تنخفض فيه إيرادات الشركة الصينية.

ويرجع هذا إلى حد كبير إلى المشاكل في مجموعة أعمال المستهلكين في هواوي، التي تشمل الهواتف الذكية والأجهزة الأخرى.

ولم تتمكن هواوي من شحن هواتفها بنظام التشغيل أندرويد المرخص من جوجل منذ انفصال الشركتين في عام 2019.

وانخفضت شحنات الهواتف الذكية من هواوي بنسبة 41 في المئة في الربع الأخير من عام 2020.

وباعت الشركة علامتها التجارية للهواتف الذكية هونر Honor إلى مجموعة من المستثمرين العام الماضي.

وفي عام 2019، تمت إضافة الشركة إلى قائمة سوداء تجارية أمريكية تسمى قائمة الكيانات التي تحظر على الشركات الأمريكية تصدير التقنيات إلى كيانات أجنبية معينة.

وفي عام 2020، تحركت الولايات المتحدة لقطع وصول الشركة إلى إمدادات الرقاقات الرئيسية التي تحتاجها لهواتفها الذكية.

وقال إريك شو، رئيس مجلس إدارة الشركة بالتناوب، في بيان: سيكون عام 2021 عامًا آخر مليئًا بالتحديات بالنسبة لنا، لكنه أيضًا العام الذي تبدأ فيه استراتيجيتنا التنموية المستقبلية بالتبلور.

وأضاف: نشكر عملائنا وشركائنا على ثقتهم المستمرة، وبغض النظر عن التحديات التي تواجهنا، نواصل الحفاظ على مرونة أعمالنا من أجل البقاء والقيام بذلك بشكل مستدام.

وقالت هواوي: إنها تمكنت من زيادة هامش ربحها بنحو 3.8 نقطة مئوية على أساس سنوي إلى 11.1 في المئة.

ويعود ذلك جزئيًا إلى مبلغ 600 مليون دولار الذي تلقته هواوي في حقوق براءات الاختراع في هذا الربع.

وفي شهر مارس، قالت الشركة: إنها تبدأ بفرض رسوم على صانعي الهواتف الذكية لاستخدام تقنية 5G الحاصلة على براءة اختراع.

وتمتلك هواوي الآلاف من عائلات براءات الاختراع المعلنة لشبكات الجيل الخامس، وتأمل الشركة في أن يوفر لها هذا الجزء من أعمالها تدفقًا جديدًا للإيرادات مع تعثر أجزاء أخرى من أعمالها.

وقالت الشركة اليوم الأربعاء: إنها تكثف الاستثمار في البرمجيات للمضي قدمًا في دمج البرامج والخدمات في مزيج إيراداتها.

وعززت الشركة جهودها في مجال البرمجيات، بما في ذلك مجالات، مثل: الحوسبة السحابية والسيارات الذكية، حيث أضرت العقوبات الأمريكية بوحدة أجهزتها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.