طرق سهلة لاكتشاف التطبيقات التي تحاول التجسس عليك ؟

طرق سهلة لاكتشاف التطبيقات التي تحاول التجسس عليك ؟

26 أبريل 2021

هل تريد أن تعرف لماذا أصبح من الصعب إيجاد تطبيق لتسجيل المكالمات على متجر جوجل بلاي؟ السبب أنه بالعودة إلى عام 2018 تم اكتشاف أكثر من 250 تطبيق لنظام أندرويد و IOS التي تعمل في الخلفية طول الوقت وتحاول التجسس عليك خلسة والتنصت على مكالماتك الهاتفية عن طريق الميكروفون، والأسوأ من ذلك أن معظم هذه التطبيقات كانت لا تطلب منك حتى أي أذونات للسماح لها باستخدام كاميرا هاتفك أو الميكروفون.

بعض المستخدمين بدأوا في استخدام هذه التطبيقات للتجسس على هواتف ضحاياهم ورؤية وسماع كل شيء يقومون به في حياتهم. هذه التطبيقات كانت تسمح بتصدير ومشاركة المكالمات ومقاطع الفيديو لخدمات سحابية وحسابات إلكترونية أخرى عن بُعد. ولهذا السبب قامت جوجل بتطوير نظام أندرويد 9 والأعلى منه بطريقة تعتمد على حجب قابلية أي تطبيق على تسجيل المكالمات.

 بالرغم من ذلك لا يزال هناك آلاف التطبيقات الأخرى التي نجحت في التجسس على المستخدمين من خلال الكاميرا والميكروفون ولا تستطيع جوجل أن تتخذ أي موقف ضدها لأن الأمر يتم غالباً بموافقة المستخدم نفسه من خلال السماح لها بالأذونات باستخدام الكاميرا والميكروفون. ولذلك، ولحسن الحظ، فأنت قادر دائماً على اكتشاف أي تطبيق على هاتفك يحاول التجسس عليك، حيث يمكنك اتخاذ التدابير اللازمة لحمايتك بأفضل شكل ممكن، سوف نوضح لك خلال السطور التالية كيف تتأكد بنفسك من الأمر بسهولة شديدة.

كيف تعرف ما هي التطبيقات التي تحاول التجسس عليك؟ 

2 - الثالثة بريس

الأمر بسيط جداً ولا يحتاج سوى لحظات قليلة، في الواقع هذه هي نفس طرق حماية كاميرا هاتفك من التجسس التي سبق وقمنا باستعراضها ولكن سنعمم الخطوات لتشمل الهاتف ككل وليس الكاميرا فقط.
على هاتفك الآيفون توجه إلى الإعدادات Settings ثم الخصوصية Privacy ثم الميكروفون Microphone أو الكاميرا Camera.

أما بالنسبة للأندرويد، فتوجه إلى الإعدادات Settings ثم التطبيقات & الإشعارات Apps & Notifications ثم ابحث بالأسفل عن Advanced الإعدادات المتقدمة ثم Permission Manager، ومن هنا يجب أن تجد التطبيقات التي يمكنك فحصها بعناية شديدة، بدءاً من التطبيقات التي تستخدم سجل مكالماتك وموقعك الجغرافي، وحتى التي تتطلب أذونات الكاميرا والميكروفون. في بعض الهواتف الأخرى يمكنك بسهولة البحث عن الأذونات ثم مدير الأذونات كما بالصورة السابقة. ولكن ما هو المطلوب هنا بالتحديد.

3 - الثالثة بريس

المطلوب أن تنظر جيداً في الصورة السابقة وسوف تكتشف أن هناك عشرات التطبيقات التي أخذت منك صلاحيات استخدام كاميرا هاتفك والميكروفون. ليس بالضرورة أن كل تلك التطبيقات تستهدف التجسس عليك أو جمع معلوماتك وبياناتك السرية، ولكن يجب أن تكون حذراً بقدر المستطاع واسأل نفسك مجموعة الأسئلة الروتينية التالية وسوف تعرف بنفسك ما هو الغرض والهدف الحقيقي من هذه التطبيقات ما إذا كانت بالفعل تحاول التنصت عليك أم لا….

1- هل تستخدم هذا التطبيق في نشر أو مشاركة مقطع فيديو أو صورة، هل يحتاج هذا التطبيق لتسجيل الصوت؟ إذا كانت إجابتك بنعم، فهذا يعني أنها وظيفة روتينية في التطبيق من أجل أن يعمل كما هو مفترض له. أما إذا كنت اجابتك بلا، فحينها يكون هذا التطبيق أمامه العديد من علامات الاستفهام والشكوك، ومن الأفضل أن تحرمه من تلك الصلاحيات، وإذا اتضح لك أنه لا يعمل بشكل صحيح دونها، فينبغي أن تتخلى عنه وتستبدله بتطبيق آخر أكثر موثوقية.

2- هل يمكنني عدم إعطاء الصلاحيات للتطبيق باستخدام كاميرا هاتفي أو الميكروفون إلا عندما احتاجه؟ إذا كانت إجابتك بنعم فهذا يعني أنه تطبيق مميز ومصمم بشكل صحيح لأنه لا يحتاج أن يتلصص على كاميرا هاتفك كلما حاولت فتح تطبيق الكاميرا، وإنما بسبب وظيفته التي تحتاج لها أحياناً عند تشغيله، فهو يطلب الإذن بالوصول إلى الكاميرا لتنفيذ المهام التي تطلبها منه، وفي هذه الحالة لا يوجد أي خطورة من تلك التطبيقات.

4 - الثالثة بريس

هناك طريقة أخرى يمكنك من خلالها معرفة ما هي التطبيقات التي تحاول استخدام الميكروفون أو الكاميرا دون علمك، وهي من خلال تطبيق Access Dot المسؤول عن عرض إشارة عند تشغيل الميكروفون أو الكاميرا في الاندرويد. فبمجرد أن تظهر نقطة باللون الأخضر أعلى شاشة هاتفك أثناء استخدامك لأي تطبيق، فهذا يعني أن هذا التطبيق يستخدم كاميرا هاتفك، وهنا يجب أن تسأل نفسك سؤال: هل هذا التطبيق يحتاج الكاميرا لإتمام وظيفته، أو هل هناك ميزة في التطبيق تتطلب أصلا فتح الكاميرا ؟ أما إذا عرض تطبيق Access Dot نقطة صفراء فهذا يعني أن هذا التطبيق يستخدم الميكروفون. بالتأكيد يمكنك تغيير الألوان حسب تفضيلك الشخصي وأماكن عرض الإشارة على الشاشة ولكنها من المزايا المدفوعة. في النهاية من المهم والضروري أن تكون حذر عندما تظهر لك هذه الإشارات لأن هناك العديد من التطبيقات التي تستغل سماحك لها بالأذونات للتنصت عليك وتسريب خصوصياتك للشركات الدعائية والمعلنين من أجل تحسين استهدافك بالإعلانات داخل تلك التطبيقات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.