طالبان: الحكومة خلال أيام وتعيين النساء فيها غير متوقع

طالبان: الحكومة خلال أيام وتعيين النساء فيها غير متوقع

أسماء غازي
سياسة
30 أغسطس 2021

رغم أن الغارة الأمريكية كانت ضد “داعش” بعد الهجوم الدموي في كابول إلّا أن طالبان أدانتها.

 ألمانيا وبريطانيا أكدتا أن أي اعتراف بالحركة يجب أن يكون مشروطا.

طالبان أعلنت أنها بصدد تشكيل حكومتها. فهل يتم تعيين النساء فيها؟

أدانت حركة طالبان اليوم السبت الغارة التي شنتها واشنطن بطائرة مسيرة على عناصر من تنظيم « الدولة الإسلامية » (ولاية خراسان) في أعقاب الهجوم الانتحاري على مطار كابول يوم الخميس، ووصف متحدث باسم الحركة العملية بأنها « هجوم صارخ على أرض أفغانية ».

وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد إن طالبان تتوقع تولي السيطرة على مطار كابول بشكل كامل قريبا جدا فور رحيل القوات الأمريكية، وأضاف « من المبكر أن نقرر إن كنا في حاجة لمساعدة من تركيا أو قطر في إدارة مطار كابول ».

وأضاف أن الحركة سوف تعلن حكومة كاملة في غضون أيام، وتابع أن من الصعب توقع وجود نساء في الحكومة مشيرا إلى أن القرار النهائي بهذا الشأن سيتخذه كبار القادة.

وقال المتحدث إنه تم تعيين مسؤولين بالفعل لإدارة مؤسسات رئيسية بما في ذلك وزارتي الصحة العامة والتعليم والبنك المركزي.

ومضى يقول إنه يتوقع حل المشكلات الاقتصادية الخطيرة التي أدت إلى تضرر العملة الأفغانية قريبا.

وأشار المتحدث إلى أن الحركة تناشد الولايات المتحدة وبريطانيا والدول الغربية الأخرى الإبقاء على علاقات دبلوماسية مع أفغانستان.

من جهة أخرى، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم السبت إن مناقشات أولية تجري مع حركة طالبان حول الوضع الإنساني في أفغانستان وإمكانية إجلاء المزيد من الناس.

وأضاف ماكرون، الذي كان يتحدث في بغداد حيث يحضر قمة مع عدد من قادة الشرق الأوسط، أن فرنسا تناقش كذلك مع قطر كيفية إنشاء مسار لعمليات إجلاء الأفغان، مشيرا إلى أنه لا يوجد شيء موكد حتى الآن.

كما ناقش رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الوضع في أفغانستان اليوم السبت واتفقا على ضرورة تقديم مساعدات دولية وتبني مجموعة السبع نهجا مشتركا إزاء الحكومة التي ستتولى الأمور في أفغانستان مستقبلا.

وقال مكتب جونسون في بيان « قرر رئيس الوزراء والمستشارة العمل جنبا إلى جنب مع باقي أعضاء مجموعة السبع لوضع خارطة طريق للتعامل مع أي حكومة أفغانية جديدة، وهو الأمر الذي جرت مناقشته خلال اجتماع القادة الأسبوع الماضي ».

وأضاف البيان « شدد رئيس الوزراء على أن أي اعتراف بحركة طالبان وأي تعامل معها يجب أن يكون مشروطا بسماحها بمرور آمن لمن يريدون مغادرة البلاد وباحترامها لحقوق الإنسان ».

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.