طائرات تجسس أمريكية تراقب كوريا الشمالية في أول أيام العام الجديد

طائرات تجسس أمريكية تراقب كوريا الشمالية في أول أيام العام الجديد

خارج الحدود
2 يناير 2020

أكد موقع “إيركرافت سبوتس” أن طائرات التجسس الأمريكية حلقت حول وفوق شبه الجزيرة الكورية في أول يوم بالعام الجديد الذي وافق الأربعاء، حيث صرح الزعيم الكوري الشمالي كيم جون-أون بأن “الأمة الشيوعية ستعلن قريبا عن سلاح استراتيجي جديد”.

وأوضح الموقع الأمريكي، الذي يتعقب حركة الطيران المدني، أن طائرة “آر سي-135” رايفيت جوينت التابعة للقوات الجوية الأمريكية حلقت من قاعدة “كادينا” الجوية الأمريكية باليابان في الساعة 8:25 دقيقة (بالتوقيت الكوري) باتجاه بحر الشرق، في حين حلقت طائرة”إي بي-3 إي” التابعة للبحرية الأمريكية حول شبه الجزيرة الكورية على ارتفاع 25 ألف قدم.

وتأتي هذه المناورة بعد أن صرح الزعيم الكوري الشمالي بأنه لا يوجد ما يدفعه للحفاظ على تعهده بتعليق الاختبارات النووية واختبارات الصواريخ بعيدة المدى، وأن العالم سوف “يرى سلاحا استراتيجيا جديدا تمتلكه البلاد في المستقبل القريب”.
وتراقب الولايات المتحدة الأمريكية كوريا الشمالية عن كثب منذ أن حذرت بيونغ يانغ الشهر الماضي قائلة إن الأمر بيد أمريكا لاختيار هدية عيد الميلاد التي تود تلقيها، مما أثار مخاوف من استئناف النظام الشيوعي اختبارات الأسلحة النووية والصواريخ الباليستية العابرة للقارات.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.