صدمة في تونس بعد محاولة قتل برلماني باستخدام سيف

صدمة في تونس بعد محاولة قتل برلماني باستخدام سيف

2020-09-29T13:40:45+01:00
2020-09-29T13:40:51+01:00
خارج الحدود
29 سبتمبر 2020

أعلن نواب ائتلاف الكرامة تعرض زميلهم أحمد موحى، إلى محاولة قتل من قبل مجهولين، فجر اليوم الاثنين، بعد صلاة الصبح، إذ عمد أحدهم إلى ضربه بسيف على مؤخرة رأسه، قبل أن يلوذ بالفرار، وذلك في مدينة بنزرت شمال تونس.

وأكد رئيس كتلة ائتلاف الكرامة بالبرلمان التونسي، سيف الدين مخلوف، على صفحته الرسمية في “فيسبوك”، أن “الاعتداء على نائب ائتلاف الكرامة أحمد موحى تم بواسطة سيف على مؤخرة رأسه بعد صلاة الفجر من قبل عصابة من ثلاثة أنفار (أشخاص) بعد أشهر قليلة من الاعتداء الإرهابي على النائب محمد العفاس في صفاقس”، وتابع مخلوف أن “أحمد موحى نجا من الموت بألطاف الله وحالته مستقرة الآن”.

من جانبه، أكد القيادي زياد الهامشي، لـ”العربي الجديد”، أن زميله “تعرض لمحاولة قتل نتجت عنها إصابة استدعت 13 غرزة في مؤخرة رأسه، وحالته الآن مستقرة في المستشفى العسكري بالعاصمة”.

وحمل الهاشمي المسؤولية “إلى من يحرضون على ائتلاف الكرامة من الاستئصاليين وأذرع الخراب ودعاة الفتنة في البلاد ممن يزعجهم تمسك ائتلاف الكرامة بالدفاع عن الثورة والديمقراطية وقيمها”.

وأضاف أن موحى “معروف عنه كرم أخلاقه وهدوءه وطيب معشره ولم تعرف له عداوات مع أحد في جهته”.تقارير عربية

وأصدرت رئاسة مجلس نواب الشعب بيانا أدانت فيه “بشدة هذا الاعتداء الجبان وتعتبره اعتداء على مجلس نواب الشعب وما يُمثّله من إرادة شعبيّة”، داعية “السلطات الأمنيّة لتكثيف الأبحاث وإيقاف الجناة وتقديمهم للعدالة وكشف نواياهم وأهدافهم من خلال هذا العمل الإجرامي، وكلّ الأطراف الوطنية إلى الابتعاد عن كلّ مظاهر الاحتقان والتجاذبات الجانبيّة والتي منها سلوك التحريض والتباغض”.

نقلا عن صحيفة “العربي الجديد” الإلكترونية

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.