صحيفة أمريكية: راهبات ألمانيات بعْنَ أيتاما لـ”مفترسين جنسيين”

صحيفة أمريكية: راهبات ألمانيات بعْنَ أيتاما لـ”مفترسين جنسيين”

5 فبراير 2021

ذكرت صحيفة “ديلي بيست” الأمريكية، أن راهبات ألمانيات بعْنَ أيتاما إلى “مفترسين جنسيين”، في ستينات وسبعينات القرن الماضي.

وأوضحت الصحيفة في تقرير نشرته الثلاثاء، أن بعض الراهبات في “أبرشية كولونيا الكاثوليكية”، أقدمن على بيع أيتام لكهنة ورجال أعمال أثرياء لاستغلالهم جنسيا.

وأوردت الصحيفة قسما من تقرير يتألف من 560 صفحة يظهر نتيجة تحقيق لمكتب الادعاء العام حول الموضوع واختتم الشهر الماضي.

وأشار التقرير إلى أن التحرش الجنسي والاعتداء على الأطفال في الكنيسة الألمانية أصبح منظما من خلال بعض الراهبات في ديرٍ بمدينة شباير في ذلك الوقت.

وأكد أن الأيتام تمّ إعارتهم أو بيعهم أو استخدامهم عبيد جنس لسنوات للكهنة ورجال الأعمال الأثرياء بين ستينات وسبعينات القرن العشرين.

ولفت إلى أن الأطفال الذكور يشكلون 80 بالمئة من بين 175 طفلا يتراوح أعمارهم بين 8 و14 عاما، تعرضوا للمضايقة الجنسية طوال 20 عاما، وسط حظر تبني بعض الأطفال عمدا أو اصطحابهم إلى دار رعاية حتى تتمكن الراهبات من الاستمرار في بيعهم.

وفي يناير 2020، عقدت أبرشية كولونيا إيجازا للصحفيين بشأن مزاعم “المضايقات” في الكنيسة الكاثوليكية، مطالبة الصحفيين التعهد بـ”الصمت المطلق”، في حين غادر 8 صحفيين الاجتماع احتجاجا على طلب الصمت.

ويواجه رئيس أساقفة كولونيا راينر ماريا فويلكي، اتهاما بالتستر على قضايا اعتداء قساوسة على أطفال جنسيا، وعدم إبلاغ الفاتيكان بشأن هذه المزاعم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.