صحافيو وكالة المغرب العربي للأنباء يختارون شخصيات سنة 2020

صحافيو وكالة المغرب العربي للأنباء يختارون شخصيات سنة 2020

أسماء غازي
ثقافة، أدب، تاريخ
3 فبراير 2021

اختار صحافيو وكالة المغرب العربي للأنباء الشخصيات التي تميزت خلال سنة 2020 بمسارها المهني أو بمبادراتها المواطنة في مختلف المجالات.

وتم اختيار هذه الشخصيات، من مختلف المشارب، في استطلاع داخلي شارك فيه حوالي 300 صحفي بالوكالة، يتوزعون بين المقر المركزي، وجهات المملكة الـ 12، والأقطاب الدولية للوكالة ال 12 .

وهكذا تم اختيار الفنان الكوميدي حسن الفد، الذي اشتهر بشخصية “كبور” في السلسلتين الهزليتين “الكوبل” و”كبور والحبيب”، شخصية السنة في فئة “الفنون والثقافة”.

وفي مجال “الرياضة”، وقع اختيار صحافيي الوكالة على نادي نهضة بركان لكرة القدم بعد فوز الفريق بنسخة 2020 من كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم على حساب نادي بيراميدز المصري، وهو أول تتويج إفريقي للنادي والخامس للأندية المغربية.

وعادت شخصية السنة في فئة “السياسة والحكامة” للقوات المسلحة الملكية بعد تدخلها السلمي، تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، لتأمين معبر الكركرات من أجل ضمان انسيابية تنقل الأشخاص والبضائع.

وضمن فئة “العمل الاجتماعي والمبادرة المواطنة والتنمية البشرية” حاز هانسيورغ هوبر على لقب شخصية السنة نظير انخراطه وتفانيه في رعاية الأطفال المتخلى عنهم من خلال مشروع “قرية دار بويدار” التي أسسها بمنطقة تاحناوت نواحي مراكش.

واختيرت هاجر مصانف شخصية السنة في فئة “الاقتصاد والمالية” بفضل تتويجها بالمرتبة الأولى للجائزة العالمية “Global AI Inclusion Award” في صنف “Women Tech”، التي تتوج النساء المتألقات على الصعيد الدولي في مجال التكنولوجيات العالية.

وحاز صانع المحتوى على موقع “يوتيوب” مصطفى سوينغا لقب شخصية سنة 2020 في فئة “وسائل الإعلام والاتصال والإنترنت والشبكات الاجتماعية”. واشتهر سوينغا بسلسلته الرقمية “آجي تفهم” التي لقيت نجاحا كبيرا، والتي تروم التحسيس وشرح المواضيع ذات الراهنية للمشتركين في قناته.

وتهدف وكالة المغرب العربي للأنباء، من خلال هذا الاستطلاع حول شخصيات السنة، إلى تسليط الضوء على الطاقات الخلاقة في شتى المجالات، لا سيما مجالات الفنون والثقافة والسياسة والاقتصاد والمالية والرياضة والعمل الاجتماعي ومجال الإعلام والاتصال.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.