صحافية إسبانية تفضح مآسي المخيمات

صحافية إسبانية تفضح مآسي المخيمات

سياسة
1 أبريل 2021

نددت الصحافية الإسبانية باتريسيا مجيدي خويس، بالظروف المعيشية اللاإنسانية والمحنة التي يكابدها السكان المحتجزون في مخيمات تندوف فوق التراب الجزائري، مؤكدة ضلوع قادة “البوليساريو” في تحويل المساعدات الإنسانية المخصصة لهؤلاء السكان.

واعتبرت الصحافية الإسبانية، في تصريح لها على هامش ندوة وطنية بأكادير حول موضوع « الصحراء المغربية: الجذور التاريخية والسياسية للنزاع والطريق إلى الحل »، أن قادة « البوليساريو » لا يرغبون في التوصل إلى تسوية للنزاع حول الصحراء، مشيرة إلى أنها لاحظت خلال زيارة لمخيمات تندوف أن أهالي المخيمات لا يستفيدون من المساعدات الإنسانية الدولية ويعانون من المجاعة.

وقالت باترييسا، التي ساهمت في إخراج فيلم وثائقي بعنوان « من تندوف إلى العيون، طريق الكرامة »، إن قادة « البوليساريو » يحولون هذه المساعدات لتمويل أغراضهم الشخصية، بما في ذلك اقتناء مساكن في الخارج.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.