شركة Medtronic تسقط حقوق الملكية الفكرية لأجهزة التنفس الصناعي و تدعو الدول لتصنيعه

شركة Medtronic تسقط حقوق الملكية الفكرية لأجهزة التنفس الصناعي و تدعو الدول لتصنيعه

اقتصاد
31 مارس 2020

أسقطت شركة Medtronic، أشهر مصنع لأجهزة التنفس الصناعي، حقوق الملكية الفكرية الخاصة بأجهزة التنفس الصناعي التي تملكها، ومشاركة كل التصميمات مع الدول للبدء في تصنيعها فوراً.

وتفتح الخطوة المجال لكثير من شركات أجهزة التنفس الصناعى حول العالم لاستغلال هذه الفرصة من أجل الحصول على حقوق الملكية الفكرية التي تملكها شركة Medtronic للعمل على تصنيع أجهزة التنفس الصناعي للأطباء والمرضى الذين يتعاملون مع فيروس كورونا المستجد.

وتخطى عدد وفيات فيروس كورونا فى العالم حاجز 36 ألفا أمس الاثنين، حيث بلغ تحديدًا 36 ألفًا و226 حالة وفاة، بينما بلغت الإصابات 752 ألفا و747 حالة حول العالم، حيث سجلت الصحة الأمريكية ارتفاعا فى عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد « كوفيد 19″، ووصل عدد الضحايا إلى 2504، وعدد الإصابات إلى 143055.

وفي ظل ما يعانيه العالم من وضعاً صعباً جراء انتشار فيروس كورونا المستجد بشكل خارج عن السيطرة، سيطر على راود ونشطاء السوشيال ميديا (مواقع التواصل الاجتماعي) خبر إسقاط شركة Medtronic الملكية الفكرية الخاصة بمنتجاتها.

وفي مصر أطقلت دعوات عدة لنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، لحث شركات أجهزة التنفس الصناعي المصرية على استغلال الفرصة بشكل إيجابي من أجل تصميم أجهزة تنفس في السوق المصرية بأسعار مخفضة من أجل مساعدة مرضى فيروس كورونا القاتل.
وشاركت الشركة بحسب ما أورده موقع CNBC المهتم بالاقتصاد العالمي، مواصفات التصميمات الخاصة بالشركة، لتمكين المشاركين عبر الصناعات لتقييم خيارات التصنيع السريع لأجهزة التنفس الصناعي في ظل انتشار فيروس كورونا.

وأوضحت الشركة أن هذا القرار يتوافق مع إرشادات إدارة الغذاء والدواء (FDA) الأخيرة، ووفقًا لاستجابة الصحة العامة والطبية للوكالات الحكومية على مستوى العالم.

والجهاز الذي أعلنت مشاركته مع الدول هو PB 560، الذي تم طرحه في عام 2010 في 35 دولة حول العالم، موضحة قدرته على استخدامه في مجموعة من إعدادات الرعاية، بالإضافة إلى تقنيته وتصميمه، ليكون حلًا قويًا للتهوية للمصنعين والمخترعين والشركات الناشئة والمؤسسات الأكاديمية التي تسعى إلى تكثيف تصميم وإنتاج أجهزة التنفس الصناعي بسرعة. FACEBOOK  TWITTER

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.