شركة إماراتية توقع عقدا بقطاع الطاقة لدى الاحتلال الإسرائيلي

شركة إماراتية توقع عقدا بقطاع الطاقة لدى الاحتلال الإسرائيلي

22 يناير 2021

أعلنت شركة “أبو ظبي لطاقة المستقبل”، المعروفة اختصارا بـ”مصدر”، وشركة “إي دي أف” للطاقة المتجددة، عن توقيع “اتفاقية استراتيجية لاستكشاف الفرص المتاحة” لدى الاحتلال الإسرائيلي.

وأكدت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية “وام” توقيع الاتفاقية من قبل كل من محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة “مصدر”، وبرونو بنساسون، نائب الرئيس التنفيذي الأول لمجموعة “إي دي إف” والرئيس التنفيذي لشركة “إي دي إف رينيوبلز”.

ووقع الجانبان الاتفاقية عبر الإنترنت على هامش فعاليات أسبوع أبو ظبي للاستدامة 2021، وفي إطار تطبيع الإمارات علاقاتها مع الاحتلال.

وبموجب الاتفاقية، سوف تتعاون الشركة الإماراتية مع فرع “إي دي أف رينيوبلز” في الاحتلال بمشاريع طاقة متجددة قائمة أو قيد التطوير، إلى جانب العمل على استكشاف إمكانية المشاركة معا في برامج جديدة كانت قد أعلنت عنها حكومة الاحتلال.

ونقلت صحيفة “الاتحاد” الإماراتية عن “يوفال شتاينيتز”، وزير الطاقة بحكومة الاحتلال، قوله: “يمثل هذا التعاون إحدى الثمار الأولى لاتفاقية السلام بين الإمارات وإسرائيل ضمن قطاع الطاقة. ونحن نرحب بكافة الاستثمارات التي تدعم تحقيق أهداف الطاقة الشمسية في إسرائيل”.


وأضاف: “تعكس الشراكة الجديدة.. مدى الثقة بسوق الطاقة الإسرائيلية، ولا شك أنها ستسهم في تحقيق هدفنا المتمثل في أن نكون دولة رائدة على مستوى العالم في مجال الطاقة الشمسية خلال ستة إلى سبعة أعوام”.


من جانبه، قال الرمحي: “تدخل الإمارات وإسرائيل حقبة جديدة من التعاون في مجال الطاقة المتجددة وما يرتبط بها من تقنيات، الأمر الذي يعود بالنفع على الدولتين ويدعم تحقيق أهدافهما المتعلقة بالطاقة النظيفة”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.