شركات التكنولوجيا تنفق المليارات على الأمن السيبراني

شركات التكنولوجيا تنفق المليارات على الأمن السيبراني

سمية غازي
تكنلوجيا، بيئة، علوم
27 أغسطس 2021

وعدت شركات التكنولوجيا مثل جوجل ومايكروسوفت وآبل بالمساعدة في تعزيز الأمن السيبراني في الولايات المتحدة بعد اجتماع مع الرئيس جو بايدن في البيت الأبيض يوم الأربعاء.

وتختلف التعهدات حسب الشركة. ولكن تتراوح من إنفاق المليارات على البنية التحتية الإلكترونية إلى تقديم المساعدة في سلسلة التوريد والتعليم.

ويأتي الاجتماع الرفيع المستوى يوم الأربعاء مع الرؤساء التنفيذيين للتكنولوجيا في أعقاب الهجمات الإلكترونية الكبرى ضد الوكالات الحكومية الأمريكية والبنية التحتية للطاقة مثل خط أنابيب كولونيال.

وقال بايدن في اجتماع يوم الأربعاء: معظم بنيتنا التحتية الحيوية يملكها ويديرها القطاع الخاص، ولا تستطيع الحكومة الفيدرالية مواجهة هذا التحدي بمفردها.

وأعلنت آبل أنها تعمل مع مورديها من أجل زيادة الاعتماد الجماعي للمصادقة المتعددة العوامل بالإضافة إلى توفير تدريبات أمنية جديدة والاستجابة للحوادث ومعالجة الثغرات الأمنية.

وتخطط أمازون لتقديم جهاز مصادقة متعدد العوامل لجميع أصحاب حسابات AWS مجانًا مع إتاحة جميع تدريبات التوعية الأمنية لموظفي الشركة للجمهور دون أي تكلفة.

وقالت جوجل إنها تنفق أكثر من 10 مليارات دولار على مدى السنوات الخمس المقبلة لتعزيز الأمن السيبراني وسلسلة توريد البرمجيات في الولايات المتحدة.

علاوة على ذلك وعدت عملاقة البحث أيضًا بتدريب أكثر من 100 ألف أمريكي على تحليلات البيانات ودعم تكنولوجيا المعلومات من خلال برنامج الشهادة المهنية للشركة.

وقالت مايكروسوفت إنها تستثمر 20 مليار دولار في خمس سنوات، بزيادة أربعة أضعاف عن استثمارها الحالي. وذلك بهدف تسريع عملها في مجال الأمن السيبراني. مع إتاحة 150 مليون دولار في الخدمات الفنية لمساعدة الحكومات الفيدرالية وحكومات الولايات والحكومات المحلية في الحفاظ على أنظمتها الأمنية.

شركات التكنولوجيا تنفق المليارات على الأمن السيبراني

فيما قالت IBM إنها تدرب أكثر من 150 ألف شخص على مهارات الأمن السيبراني على مدى ثلاث سنوات. وتشارك مع كليات وجامعات لخلق قوة عاملة إلكترونية أكثر تنوعًا.

وحضر اجتماع يوم الأربعاء من شركات التكنولوجيا سوندار بيتشاي الرئيس التنفيذي لشركة ألفابت. والرئيس التنفيذي لشركة أمازون آندي جاسي. والرئيس التنفيذي لشركة آبل تيم كوك. ورئيس شركة IBM والرئيس التنفيذي آرفيند كريشنا. والرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت ساتيا ناديلا. 

كما حضر الاجتماع التنفيذيون لشركة Southern Co و JPMorgan Chase & Co. الذي ضم كبار مسؤولي الأمن السيبراني من إدارة بايدن. بما في ذلك مدير الأمن السيبراني الوطني ووزير الأمن الداخلي.

وقالت الحكومة الأمريكية إنها تعمل مع الصناعة لوضع مبادئ توجيهية جديدة لتحسين أمن سلسلة التوريد التكنولوجية. وناشد الرئيس جو بايدن التنفيذيين في القطاع الخاص رفع مستوى الأمن السيبراني.

وقال بايدن للمديرين التنفيذيين: لديكم القوة والقدرة والمسؤولية، على ما أعتقد، لرفع مستوى الأمن السيبراني.

ويعمل المعهد الوطني للمعايير والتكنولوجيا NIST مع الصناعة على إرشادات جديدة لبناء تكنولوجيا آمنة وتقييم أمن التكنولوجيا. بما في ذلك البرمجيات المفتوحة المصدر.

بالإضافة إلى ذلك يدرس الكونجرس التشريعات المتعلقة بقوانين الإخطار بخرق البيانات وتنظيم صناعة التأمين على الأمن السيبراني. التي ينظر إليها تاريخيًا على أنها من أكثر مجالات السياسة أهمية في هذا المجال.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.