سنغافورة..علماء يعملون على تطوير وسيلة جديدة لتوليد الكهرباء بالاعتماد على الظل

سنغافورة..علماء يعملون على تطوير وسيلة جديدة لتوليد الكهرباء بالاعتماد على الظل

9 يوليو 2020

 يسعى العلماء في سنغافورة لتطوير وسيلة جديدة لتوليد الكهرباء بالاعتماد بصورة كبيرة على الظل، مدفوعين بالأمل في أن يتمكنوا، يوما ما، من مساعدة المدن التي يطلق عليها شديدة التحضر على تزويد نفسها بالطاقة.

ويتمتع (مولد الطاقة بتأثير الظل) الذي تطوره جامعة سنغافورة الوطنية بالقدرة على جمع الطاقة والتحكم فيها مثلما تفعل الخلايا الشمسية، لكن دون الحاجة إلى مساحات مفتوحة وضوء مستمر.

ولكي يعمل بفعالية، يتطلب الجهاز شيئين.. الضوء والظلام. وبنفس فكرة الألواح الشمسية، يعتمد على تعامد الضوء على السيليكون لتنشيط الإلكترونات.

ولكن، باستخدام ألواح بها طبقة رقيقة من الذهب أو الفضة أو البلاتين أو التنجستن، فإن التباين في شدة الضوء يدفع الإلكترونات من مناطق النور إلى الظل، فتتولد الكهرباء في المناطق الظليلة.

وقال رئيس فريق البحث الدكتور سوي تشينغ تان إن “مولد تأثير الظل في المتناول. يمكن وضعه في تلك المناطق لتجميع الضوء الذي اعترضه شيء ما وقطع طريقه”.

ولا يزال البحث في مراحله الأولى، لكن فريقا ثان يفكر بالفعل في إمكانية إنشاء شركة ليصبح الجهاز متاحا للاستخدام المنزلي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.