سناب شات تريد تعليمك أساسيات لغة الإشارة

سناب شات تريد تعليمك أساسيات لغة الإشارة

سمية غازي
تكنلوجيا، بيئة، علوم
23 سبتمبر 2021

طرحت منصة سناب شات عدسات الواقع المعزز الجديدة والملصقات التي يمكن أن تمنحك دروسًا سريعة في لغة الإشارة.

وقامت الشركة بتطوير الملصقات المخصصة والعدسات الثلاث المزودة بتقنية الواقع المعزز كجزء من جهودها لتكريم الأسبوع الدولي للصم بتوجيه من أعضاء فريقها من الصم وضعاف السمع.

نتيجة لذلك جرى تصميم هذه الميزات الجديدة بعناية، وتضم توجيهات وتعليقات من الموظفين الصم وضعاف السمع في الشركة.

وتستخدم عدسات الواقع المعزز الجديدة الخاصة بها الذكاء الاصطناعي وتقنية الرؤية الحاسوبية من الشركة المجرية الناشئة التي تركز على التكنولوجيا للصم SignAll، والتي يمكنها التعرف على لغة الإشارة الأمريكية وترجمتها.

وطورت SignAll تقنية يمكن استخدامها لتتبع حركات اليد لترجمة لغة الإشارة إلى لغة منطوقة. وأطلقت الشركة تطبيق الهاتف المحمول Ace ASL لنظام التشغيل iOS في شهر أبريل. ولنظام أندرويد في وقت سابق من هذا الشهر.

وتعلمك إحدى العدسات كيفية تهجئة الأصابع، حيث تقوم بتشكيل أحرف فردية بأصابعك لتهجئة كلمة. بينما تعلمك العدسات الجديدة الأخرى كيفية تهجئة اسم المستخدم الخاص بك بالأصابع. بالإضافة إلى بعض الكلمات الشائعة مثل “الحب” و “الابتسامة” و “العناق”.

ويمكنك مسح Snapcodes أدناه للوصول إليها ومن ثم مشاركة مقطع لك مع أصدقائك في الدردشة لتعزيز الوعي بالمميزات الإضافية.

بالإضافة إلى ذلك فقد أطلقت المنصة أيضًا ملصقات الصور الشخصية العامة الجديدة Bitmoji و Cameos التي تعرض بعض المصطلحات الشائعة.

سناب شات أطلقت الميزات الجديدة لتكريم أسبوع الصم

قالت جينيكا باوندز، مهندسة برمجيات صماء في الشركة والتي كانت شخصية رئيسية في المشروع: تأمل المنصة في أن تعزز هذه العناصر الجديدة الوعي وتساعد المزيد من الناس على تعلم طريقة جديدة للتواصل.

وأضافت: الدافع الأكبر بالنسبة لي هو ابني الأكبر الذي يحب التحدث. ولكن واجه صعوبة في تعلم لغة الإشارة الأمريكية. أنا متحمسة لهذه التكنولوجيا لأنني أعتقد أنها تفتح الكثير من التطبيقات على مصراعيها. تساعد تقنية مثل هذا العائلات مثل أسرتي على التواصل والنمو معًا.

image 58 - الثالثة بريس

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.