سعيد أمزازي يبرز بمراكش تجربة”برلمان الطفل” ويصفها بأنها تجربة”واعدة”

سعيد أمزازي يبرز بمراكش تجربة”برلمان الطفل” ويصفها بأنها تجربة”واعدة”

الثالثة
2019-11-21T11:46:15+01:00
مجتمع، صحة
21 نوفمبر 2019

أبرز وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، أمس الأربعاء بمراكش، التجربة التي وصفها ب”الرائعة” و “الواعدة” التي يمثلها برلمان الطفل.

وأشاد أمزازي، في كلمة تلاها بالنيابة عنه الكاتب العام للوزارة، يوسف بلقاسم، خلال افتتاح الدورة السادسة عشرة للمؤتمر الوطني لحقوق الطفل، بالتزام وانخراط وجودة مبادرات ومساهمة البرلمانيين الأطفال الذين جعلوا برلمان الطفل “آلية فعالة للدفاع عن قضايا الطفولة” و”مدرسة حقيقية لتكريس ثقافة الحوار والمواطنة والقيم الديمقراطية”.

وأكد أن المرصد الوطني لحقوق الطفل، الذي ترأسه الأميرة للا مريم، قد أعطى “دفعة قوية” للجهود المبذولة لتكريس حقوق الطفل في مختلف المجالات، مذكرا بالتأثير الإيجابي للمبادرات، التي اتخذت في إطار الشراكة المثمرة بين المرصد والوزارة، في ضمان الحقوق الأساسية للطفل.

وأضاف أن هذا المؤتمر يتزامن مع الاحتفال بالذكرى الثلاثين لتبني المنتظم الدولي لاتفاقية حقوق الطفل، مؤكدا أن ذلك يشكل مناسبة لتسليط الضوء على الإنجازات والآفاق المستقبلية في مجال تنفيذ الحقوق المنصوص عليها في هذه الاتفاقية وإبراز التزام المملكة تجاه تكريس هذه الحقوق، خاصة الحق في التعليم.

وقال أمزازي إن الأمر يتعلق بحق يعمل المغرب على المحافظة عليه بتكريسه دستوريا كحق للطفل وواجب على الأسرة والدولة.

وأوضح أن الوزارة ملتزمة بضمان الحق المطلق والعادل في التعليم، من خلال توسيع العرض المدرسي وتقديم خدمات الدعم الاجتماعي بهدف تجاوز العقبات السوسيو-اقتصادية والمجالية التي تحول دون تعليم الأطفال المنحدرين من الوسط القروي والأسر ذات الدخل المحدود، وكذا محاربة الهدر المدرسي.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.