رُبَّ ضارة نافعة.. “كورونا”.. قد تساعد على تحول رقمي في المغرب

رُبَّ ضارة نافعة.. “كورونا”.. قد تساعد على تحول رقمي في المغرب

2020-04-18T16:52:34+01:00
2020-04-18T17:07:24+01:00
اقتصاد
18 أبريل 2020

 قال الخبير الاقتصادي، الدكتور عبد النبي أبو العرب، أن جائحة “كورونا”، قد تكون إحدى الفرص الكبيرة للمغرب، إذا تم استثمارها بشكل جيد من أجل إحداث قفزة كبيرة وعميقة ونوعية على مستوى التحول الرقمي، وتوفير البنيات التحتية اللازمة، وتطوير مختلف الإمكانيات، وإحداث الأنظمة والأنسجة الرقمية و”اللوجيسيال”، من أجل الدخول بشكل عالم شامل من المنظومة الرقمية.

ونوه الدكتور عبد النبي أبو العرب، في تصريح للموقع الإلكتروني التابع لحزب العدالة والتنمية، بالمجهود الكبير المبذول من طرف وزارة التربية الوطنية والبحث العلمي والتكوين المهني والتعليم العالي، وقال “أن الدروس المعدَّة لحد الآن، وعملية التعليم عن بعد، تتميزان بجودة عالية، وبمواكبة رائدة، مكنت من استمرار العملية التربوية والبيداغوجية، ومواصلة تلقين التلاميذ في كل أنحاء المغرب، وتمكينهم من متابعة دروسهم  بشكل شبه عادي”.

واعتبر المتحدث ذاته، أن هذه التجربة، ستكون دعامة مهمة للمملكة ولقطاعي التربية والتعليم، لتحقيق المزيد من التحول الرقمي، ولمزيد من الخلق والإبداع على مستوى المحتويات الرقمية، مما سيفيد الطلبة ويحقق الفعالية على مستوى التربية والتكوين، مضيفا أن الرهان سيبقى مفتوحا على الإدارة المغربية، التي يجب عليها أن تقلص التأخر الحاصل على مستوى  الإدارة الرقمية.

ودعا أبو العرب، إلى استغلال هذه الجائحة  لتسريع التحول الرقمي المنشود وخلق إدارة  رقمية فاعلة، مبينا أنها ستكون إحدى حسنات هذه الجائحة، خاصة إذا طالت مدتها، حيث سيكون الجميع مضطرا لتوفير آليات بديلة للعمل والتواصل والإنتاج، وحتى لا تتوقف الخدمات، مؤكدا أنه لا محيد من البنيات الرقمية كوسائل وحيدة لإنجاز هذه المهام.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.