ريال مدريد يعرض على سان جيرمان هذا المبلغ لضم مبابي

ريال مدريد يعرض على سان جيرمان هذا المبلغ لضم مبابي

أسماء غازي
رياضة
26 أغسطس 2021

رغم إبداء باريس سان جيرمان مؤخراً تمسكه ببقاء مهاجمه الشاب كيليان مبابي، قام ريال مدريد بجس نبض الفريق الباريسي بتقديم عرض كبير من أجل ضم مبابي.

فكم بلغت قيمة العرض؟ وكيف رد سان جيرمان؟

ذكرت تقارير إخبارية أن نادي ريال مدريد الإسباني لكرة القدم قدم عرضاً قيمته 160 مليون يورو لضم كيليان مبابي مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي، لكنه قوبل بالرفض.

وقضى الفرنسي الدولي مبابي (22 عاماً) آخر أربعة أعوام ضمن صفوف باريس سان جيرمان، لكنه سيصبح لاعباً حراً بنهاية موسم 2021/2022.

ولم يقترب مبابي من الاتفاق على تجديد العقد مع سان جيرمان، علماً بأن النادي نجح مؤخراً في إبرام صفقة ضم النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من برشلونة الإسباني، لينضم إلى كتيبة النجوم بالفريق الفرنسي الذي يضم أيضاً البرازيلي نيمار.

وكان ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان قد أبدى مؤخراً تمسكه ببقاء مبابي وأكد أن النادي ليس بحاجة إلى الاستفادة المالية من اللاعب، كما قال ماوريتسيو بوكيتينو المدير الفني للفريق قبل أيام إنه يتوقع بقاء مبابي.

ورغم ذلك، أشارت عدة تقارير في إسبانيا وفرنسا مساء أمس الثلاثاء إلى أن ريال مدريد قام بجس النبض عبر تقديم عرض كبير لمبابي المتوج مع المنتخب الفرنسي بلقب كأس العالم.

وذكرت تقارير في فرنسا أن باريس سان جيرمان رفض العرض الذي كان سيمثل ثالث أغلى صفقة انتقال لاعب على الإطلاق، بعد صفقة انتقال نيمار من برشلونة إلى سان جيرمان مقابل 222 مليون يورو وصفقة انتقال مبابي من موناكو إلى سان جيرمان مقابل 180 مليون يورو.

وشارك مبابي في 174 مباراة مع سان جيرمان في كل المسابقات منذ انضمامه إلى الفريق قادماً من موناكو في عام 2017، وقد لعب للفريق على سبيل الإعارة لمدة عام ثم انتقل إليه بعقد نهائي في 2018، وساعده في التتويج بعشرة ألقاب من بينها ثلاثة ألقاب في الدوري الفرنسي.

وسجل مبابي 133 هدفاً منذ تسجيل ظهوره الأول مع سان جيرمان في شتنبر 2017، ليحتل المركز الرابع خلف روبرت ليفاندوفسكي (182 هدفاً) وميسي (162 هدفاً) وكريستيانو رونالدو (144 هدفا) في قائمة اللاعبين بالدوريات الأوروبية الخمس الكبرى، الأكثر تهديفاً في كل المسابقات خلال هذه الفترة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.