خدمات VPN سيئة جدًا يجب تجنبها وإليك كيف تتعرف عليها

خدمات VPN سيئة جدًا يجب تجنبها وإليك كيف تتعرف عليها

8 مايو 2021

في الوقت الحالي أصبحت خدمات الـ VPN ضرورية بالنسبة للكثير من المستخدمين من أجل حماية بياناتهم وخصوصياتهم على الإنترنت ومع ذلك فإن سوق الـ VPN أصبح يمتلئ بالكثير من الخدمات السيئة والتي يكون همها الأكبر هو جمع بيانات المستخدمين وبيعها لشركات التسويق فقد أصبحت البيانات من أغلى السلع في عصرنا الحالي والتي تباع بملايين الدولارات، ولكن ما يجعل أسوأ هو أن خدمات الـ VPN السيئة تكون مجانية مما يجعل الجميع يستخدمها بدون تفكير كما أن هذه الخدمات تعمل على التسويق لنفسها كثيرًا لذلك نقدم لكم فيما يلي بعضًا من أسوأ خدمات VPN لا يجب عليك الاشتراك فيها إطلاقًا وما السبب الذي يجعل هذه الخدمات ضارة.

ما الذي يجعل خدمة VPN سيئة ؟

إن أهم ما يبحث عنه المستخدمين في أي خدمة VPN هو الخصوصية والأمان والوصول إلى الخدمات والتطبيقات المحظورة بسبب القيود الجغرافية أو لأي سبب لآخر، والمشكلة هو أن كافة خدمات الـ VPN بلا استثناء تعدك بكل هذه المميزات وفي الواقع هذا قد لا يكون مزعجًا بالنسبة للأسماء المعروفة في عالم الـ VPN مثل NordVPN و ExpressVPN ولكن عندما يتعلق الأمر بالخدمات المجانية فإن الأمر قد يستدعي بعضًا من الشك، إليك فيما يلي أهم الأسباب التي تجعل خدمات الـ VPN سيئة.

الاحتفاظ بسجلات المستخدمين

لا يمكن أن يكون هناك أسوأ من شبكة VPN تحتفظ بالسجلات الخاصة بالمستخدمين فهذا قد يعطل الفائدة الأساسية من الـ VPN تمامًا وهي الأمان والخصوصية عبر الإنترنت، ومن الجيد أنه يمكنك التأكد من أن خدمة الـ VPN يمكنها تخطي الحظر الجغرافي أم لا ولكن في الواقع لا يمكنك التأكد ما إذا كانت خدمة الـ VPN تحتفظ بالسجلات أم لا وللقيام بذلك عليك أن تقوم بفحص شروط الخدمة جيدًا وسياسيات الخصوصية الخاصة بالشركة، وفي هذا الجانب تعتبر خدمة HideMyAss واحدة من أسوأ خدمات الـ VPN حيث أنها تحتفظ بسجلات المستخدمين وتقدمها للجهات الرسمية بكل سهولة.

الكشف عن البيانات وتتبع الأنشطة

ليس من الجيد على الإطلاق أن تحتفظ خدمة الـ VPN التي تستخدمها ببياناتك الشخصية بل والأسواء من ذلك أن تقوم ببيعها إلى شركات أخرى، هذا يحدث غالبًا في خدمات VPN المجانية أو حتى بعض الخدمات المدفوعة وتحديدًا تلك الخدمات التي يقع مقرها في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وباقي دول العيون الخمس نظرًا لأن خدمات الـ VPN في هذه الدول تكون ملزمة بحفظ بيانات المستخدمين لذلك يوصي خبراء الأمن ومنظمات حماية الخصوصية دائمًا بالابتعاد عن الخدمات التي يقع مقرها في الدول المذكورة.

إصابة الأجهزة ببرامج ضارة

توفر الكثير من الشركات خدمة VPN مجانية مقابل عرض الإعلانات للمستخدمين ولكن المشكلة أن هذه الخدمات يمكن أن تحتوي على ببرامج تتبع لمساعدتها على توفير أفضل الإعلانات الملائمة لك، وليس هذا وفقط بل إن هناك العديد من الخدمات التي يمكن أن تقوم بالتسبب في المزيد من الضرر للمستخدمين وذلك من خلال إصابة الأجهزة ببرامج ضارة والتي تعمل على إرسال البيانات الشخصية والمعلومات الحساسة الخاصة بالمستخدمين، والآن نقدم لكم فيما يلي بعض الأمثلة على أسوأ خدمات الـ VPN التي لا ينبغي عليك الاشتراك فيها مطلقًا.

Betternet VPN

يعتبر Betternet VPN أحد أشهر خدمات VPN المجانية حيث قام بتثبيته الملايين من المستخدمين من حول العالم وهو ما يدفع المزيد من المستخدمين لتحميله وتثبيته لديهم ومع ذلك فإن Betternet VPN لا يعتبر ملائمًا لحماية خصوصية المستخدمين على الإطلاق فقد كشفت العديد من الأبحاث من RevoUninstaller ومصادر أخرى أن الخدمة تحتفظ بسجلات الإتصال الخاصة بالمستخدمين والأسوأ من ذلك أنها تقوم بتتبع أنشطتهم عبر الإنترنت ولذلك إذا كان هدفك من استخدام VPN هو الخصوصية والأمان فيجب ألا تكون Betternet VPN أحد الخيارات المتاحة لك.

VPNSecure

يقع مقر خدمة VPNSecure في أستراليا وهذا يعتبر من أسباب تجنبه نظرًا لأن خدمات الـ VPN هناك ملزمة بتقديم بيانات المستخدمين للحكومة والجهات الرسمية إذا قامت بطلبها، ومع ذلك فإن هناك العديد من العيوب الأخرى في VPNSecure والتي تجعله من أسوأ خدمات VPN على الإطلاق وأبرز هذه العيوب هو تسريب IP وتسريب DNS الخاص بالمستخدمين وهو ما يجعله عديم النفع أصلًا كما يوجد اشتباه في أن VPNSecure يقوم بالإستفادة من الباندويث الخاص بالمستخدمين ومع ذلك إذا كنت تريد البقاء بعيدًا عن هذه المخاطر فمن الأفضل لك تجنب هذه الخدمة مطلقًا.

Zenmate

لا يخفى على أحد كون Zenmate أحد أشهر خدمات VPN المجانية وتحديدًا من خلال إضافة متصفح كروم الخاصة بها حيث أنها حققت الملايين من عمليات التحميل من حول العالم، ولكن كالعادة لا يمكن لخدمة VPN مجانية وبهذا الحجم الهائل أن تكون آمنة تمامًا فقد كشفت بعض الاختبارات من vpnMentor أن خدمة ZenMate بالإضافة إلى كلًا من HotSpot Shield و PureVPN كانت تعاني من تسريبات IP والتي يمكن أن تقوم بالكشف عن هويتك أثناء استخدامك للإنترنت، وليس ذلك وفقط بل إن تأثير خدمة Zenmate على سرعة الإنترنت كان سيئا جدًا حيث يؤدي إلى بطء ملحوظ في الإستجابة.

Faceless.me

تتواجد خدمة الـ vpn الشهيرة Faceless.me على ساحة خدمات vpn منذ عقود طويلة وهو ما يجعلها تحصل على الكثير من عمليات التنزيل داخل متجر بلاي وبالإضافة لذلك توفر الخدمة إصدار مجاني للمستخدمين وهو ما ساعد على زيادة شعبيتها بشكل كبير جدًا إلا أن الخدمة أصبحت سيئة جدًا فيما بعد سواء من حيث السرعات البطيئة جدًا أو تسريب البيانات المحتمل هذا بالإضافة إلى عدم وجود دعم فني وغير ذلك الكثير، ولكن الغريب أن متاجر التطبيق الرسمية مثل Google Play و App store لم تقم بإزالة هذا التطبيق لفترة طويلة جدًا وعلى أي حال عليك تجنب هذه الخدمة تمامًا.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.