حماس ترفض طلب إسرائيل ربط ملف الأسرى بالتهدئة وإعادة الإعمار

حماس ترفض طلب إسرائيل ربط ملف الأسرى بالتهدئة وإعادة الإعمار

2021-05-31T21:53:46+01:00
2021-05-31T21:53:49+01:00
سياسة
31 مايو 2021

التقى رئيس المخابرات العامة المصرية عباس كامل، مع مسؤولين من حركة حماس في غزة لأجل التوافق على تثبيت إطلاق النار وإعمار القطاع، لكن الحركة ترفض ربط ملف تبادل الأسرى بالإعمار، وهو ما تطالب به إٍسرائيل.

قال مسؤولون مصريون وفلسطينيون إن رئيس المخابرات العامة المصرية عباس كامل التقى مع زعماء (حماس) في غزة اليوم الاثنين (31 ماي 2021) في إطار جهود لتعزيز وقف إطلاق النار بين الحركة وإسرائيل ولبحث خطط إعادة الإعمار في أعقاب القتال الذي وقع مؤخرا بين الجانبين.

والزيارة هي الأولى لرئيس للمخابرات المصرية إلى القطاع منذ أوائل الألفينات. وقال مسؤول في حماس طلب عدم الكشف عن اسمه « النقاش متركز حول طرق تثبيت التهدئة وخطط إعادة بناء غزة بعد العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة ».

وأضاف أن مسؤولي الحركة بقيادة يحيى السنوار رئيس الحركة في قطاع غزة سيحثون القاهرة على الضغط على إسرائيل من أجل وقف « اعتداءاتها ضد أهلنا في القدس والشيخ جراح ».

وكان عباس كامل اجتمع أمس مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مدينة رام الله ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس.

وقال مسؤولون طبيون في غزة إن ما بين 253 و258 فلسطينيا قتلوا، بينما قُتل ما بين 12 إلى 13 في إسرائيل، في المعارك بين الفصائل الفلسطينية والجيش الإسرائيلي، قبل التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أمس الأحد أن السيسي وجه المسؤولين المصريين بمواصلة الجهود والاجتماعات لحل مشكلة الأسرى والمفقودين بين إسرائيل وحركة حماس.

وبعد الاجتماع مع كامل في غزة، قال خليل الحية نائب يحيى السنوار: « لا نقبل ربط ملف التبادل بالإعمار والحصار والحقوق الفلسطينية وهذا متفهم من الأشقاء في مصر ».

وأضاف « ملف تبادل الأسرى ملف مستقل عن كل الملفات ولا نقبل ربطه، نحن قطعنا شوطا في اللقاءات قبل العدوان لكن الاحتلال ليس جادا حتى الآن، وإذا كان جادا يمكن أن نمضي فيه بشكل سريع ».

واشترطت إسرائيل االإفراج عن اثنين من مواطنيها وإعادة جثتي جنديين إسرائيليين، لكي تسمح بإعادة إعمار غزة. جاء ذلك في تصريحات أدلى بها وزير الخارجية الإسرائيلي جابي أشكنازي عقب محادثات أجراها أمس الأحد في القاهرة مع نظيره المصري سامح شكري، بحسب ما أوردته صحيفة « تايمز أوف إسرائيل »، على موقعها الإلكتروني.

وتأسر حماس أربعة إسرائيليين بينهم جنديان، وتقول الدولة العبرية إنهما قُتلا خلال حرب 2014، لكن حماس لم تكشف أية تفاصيل عن مصيرهما.

وذكر المسؤول أن من المتوقع أيضا أن يعلن كامل خططا للقاهرة لبناء مدينة سكنية في القطاع. وقالت وزارة الإسكان في غزة إن 1500 وحدة سكنية دمرت تماما خلال القتال، وهناك 1500 وحدة أخرى غير صالحة للسكن.

وقالت مصادر فلسطينية في رام الله إن عباس كامل يريد خلال زيارته الحالية إلى إسرائيل ورام الله وغزة، الدفع باتفاق شامل إلى الأمام.

وقالت المصادر، في تصريح لصحيفة « الشرق الأوسط » نشرته اليوم الاثنين، إن الاتفاق يشمل « وقف إسرائيل أي استفزاز في القدس وأي عمليات في غزة ضد حماس أو قادتها »، و »وقف الاستيطان في الضفة، مقابل وقف أي هجمات من قبل الفلسطينيين وإتمام صفقة تبادل ومصالحة داخلية، وإطلاق عملية إعمار في قطاع غزة ».

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.