“حريك” عكسي من سبتة المحتلة للمغرب هربا من “كوورنا”

“حريك” عكسي من سبتة المحتلة للمغرب هربا من “كوورنا”

محمد غالب
مجتمع، صحة
8 يونيو 2020

بعدما منعوا من العودة نحو بلادهم، لم يجد أربعة مهاجرين مغاربة بدا من مواجهة البحر وقد نفذوا عملية “حريك” عكسية انطلاقا من سبتة المحتلة، حيث بلغوا الأراضي المغربية بينما أفشلت الأمن الإسباني محاولة اثنين أخريين.

وبعدما سدت في أوجه العديد من المهاجرين أبواب العودة نحو المغرب، فإن الظروف المزرية التي يعيشونها في ثغر سبتة المحتل، دفعت أعدادا منهم للمحاولة باستماتة للعودة إلى الوطن، لتنقلب الاتجاهات وتصبح العودة للمغرب هما يستبد بالعالقين.

وخطف أربعة مهاجرين مغاربة الاهتمام في الثغر البحري بعدما استطاعوا مجابهة أمواج البحر والسباحة حتى الشاطيء المغربي على مرمى من المعبر البري « تراخال » الفاصل بين سبتة السليبة ومدينة الفنيدق.

وكان المغرب أغلق الحدود في 13 مارس الماضي، فيما استطاع 285 مهاجرا ظلوا عالقين في سبتة المحتلة العودة إلى وطنهم مع إخضاعهم للحجر الصحي بينما ظلت أعداد أخرى تنتظر السماح لها بالرجوع إلى المملكة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.