جوجل تريد تحويلك إلى صورة ثلاثية الأبعاد عبر Project Starline

جوجل تريد تحويلك إلى صورة ثلاثية الأبعاد عبر Project Starline

سمية غازي
تكنلوجيا، بيئة، علوم
20 مايو 2021

طورت شركة جوجل كشك لدردشة الفيديو من الجيل التالي يجعل الشخص الذي تدردش معه يظهر أمامك بأبعاد ثلاثية، بحيث لا يتطلب مستقبل الدردشة المرئية الغامرة نظارة.

وعرضت جوجل Project Starline، الذي يستخدم مزيجًا من الأجهزة المتخصصة وتقنية رؤية الحاسب لإنشاء صورة بالحجم الطبيعي الثلاثي الأبعاد للشخص الذي تدردش معه تجعله يظهر وكأنه يجلس أمامك.

وقالت جوجل خلال معاينة المشروع: يمكنك رؤيته من زوايا مختلفة من خلال التنقل وحتى التواصل بالعين.

وأضافت: نطبق بحثًا في رؤية الحاسب والتعلم الآلي والصوت المكاني والضغط في الوقت الفعلي لجعل هذه التجربة ممكنة، وطورنا نظام لعرض المجال الضوئي يوجد إحساسًا بالحجم والعمق يمكن تجربته دون الحاجة إلى نظارات رأس.

ويستخدم Project Starline كاميرات وأجهزة استشعار متعددة لالتقاط مظهر الشخص وشكله من وجهات نظر مختلفة.

وتدمج المنصة هذه المعلومات معًا في نموذج ثلاثي الأبعاد يتم بثه في الوقت الفعلي لمن يتحدثون معه.

وفي معاينة جوجل، تم استخدام Project Starline للمكالمات الشخصية (وليس المحادثات الجماعية)، ويبدو أن كلا الجانبين يستخدم تقنية متخصصة حتى يمكن أن تعمل جميعها.

وفي فيديو توضيحي، يصف الأشخاص الذين يستخدمون التكنولوجيا رؤية أشخاص كما لو كانوا في الغرفة نفسها معًا.

ويعتبر النظام في الوقت الحالي كبيرًا، ويبدو أنه كشك كامل، مزود بأضواء وكاميرات ومقعد للجلوس.

وتقول جوجل: إنها تعتمد على أجهزة مصممة خصيصًا ومعدات عالية التخصص، حيث يحتوي الكشك على أكثر من عشرة مستشعرات عمق مختلفة وشاشة مجال ضوئي بقياس 65 إنشًا لجعل الناس يظهرون في صورة ثلاثية الأبعاد.

وبرزت تقنية المجال الضوئي في بعض التطبيقات الواعدة على مدار العقد الماضي، ولكنها لم تنتشر بعد كطريقة لتقديم الأشخاص بوضوح في الصورة الثلاثية الأبعاد.

ولا يتوفر كشك دردشة الفيديو حاليًا إلا في عدد قليل من مكاتب جوجل، وأمضت الشركة آلاف الساعات في اختبار التكنولوجيا بين موظفيها.

وتخطط الشركة لاختبار التكنولوجيا مع شركاء الأعمال في وقت لاحق من العام، وذكرت جوجل أن الرعاية الصحية والإعلام هما صناعتان كانت تسعى للحصول على تعليقات منهما.

وبعد عام من الاعتماد المستمر على الدردشة المرئية – وبما أن الشركات تخطط للمستقبل حيث تعتمد على محادثات الفيديو أكثر من أي وقت مضى – فإن الوعد بإجراء مكالمات أكثر واقعية أمر مثير.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :ملاحظة هامة: الآراء الواردة في هذا الركن لا تمثل بالضرورة رأي أو توجه هيئة تحرير جريدة الثالثة، وإنما تعبّر عن رأي صاحبها فقط.